فيديو.. مسن عراقي يدعي أنه المسيح.. ويقع بقبضة الأمن – رام الله مكس

فيديو.. مسن عراقي يدعي أنه المسيح.. ويقع بقبضة الأمن

   

رام الله مكس

بعد يوم على تداول ناشطين عراقيين في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لرجل كبير في السن ادعى فيه أنه “المسيح”، ألقت القوات الأمنية العراقية القبض على المسن.

وظهر الرجل الذي كان قد ادعى أنه “المسيح”، في تسجيل مصور جديد، وجّه فيه اعتذاراً للعراقيين وللمسيحيين عامةً على ما أقدم عليه، موضحاً أنه صوّر أول فيديو وقال ما قاله فيه “بدون وعي”.

وفي الفيديو الأول، عرّف المسن العراقي عن نفسه قائلاً” “الاسم الدنيوي هاشم سهم جبر”، مضيفاً أنه في الحقيقة “يسوع المسيح الذي سيملأ الأرض عدلاً وقسطاً”.

وفي التسجيل الأول، يؤكد من قام بتصوير المقطع، والذي لم تظهر صورته ولم يكشف عن هويته، أن الرجل الذي يجلس أمامه قد “بُعث لجميع الأديان”.

وأوضح المسن المدعي أنه المسيح، أنه “ظهر من منطقة الكرخ” ببغداد، وادعى أن في ظهوره “ستنزل الرحمة للعالمين”.

واستقبل أغلب العراقيين الشريط المصور بالسخرية، وأرجع الكثيرون ظهور واستفحال مثل هذه الحالات لإصابة عدة أشخاص بأمراض سلوكية، منها انفصام الشخصية والاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

يذكر أنه بين الفينة والأخرى يظهر في العراق أشخاص يدعون النبوة، لا سيما في المناطق النائية والفقيرة من المحافظات.

وخلال الحملات للانتخابات التشريعية في العراق التي أقيمت في مايو/أيار الماضي، ادعى أحد المرشحين النبوة، ما دفع السلطات الأمنية العراقية إلى اعتقاله.