لماذا يحمل زعيم كوريا الشمالية مرحاضه الشخصي أينما حل؟!

     

رام الله مكس

يحمل البعض منا وسادة أو غطاء نظيفا عند تنقله بعيداً عن منزله، ولكن المثير للدهشة هو ما يقال حول حمل #الرئيس_الكوري الشمالي #كيم يونغ أون لمرحاض آمن، وفقا لما نشره موقع “LiveScience”.

نقلا عن صحيفة Chosun Ilbo الكورية الجنوبية، فقد وصل كيم إلى سنغافورة في زيارة للمشاركة في قمة نزع السلاح النووي مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الشهر الماضي وجلب معه مرحاضه الشخصي!

وفي الواقع، فإن الأخبار المتداولة تفيد بأن كيم لا يغادر منزله بدون #مرحاض_شخصي، كما أنه بالفعل يتحرك في جولاته ومعه عدة دورات مياه متنقلة، وفقا لما سبق أن نشره الموقع الإخباري الكوري الجنوبي Daily NK.

وتشمل وسائل راحة رئيس كوريا الشمالية “وعاء مرحاض” للطوارئ، في سيارته الفارهة من طراز Mercedes، بالإضافة إلى وجود سيارة خاصة عبارة عن دورة مياه متحركة في موكب الرئيس.

وبينما يمكن لأي شخص يتحرك على الطرقات أو يسافر أن يفهم السر وراء تحاشي استخدام بيوت الراحة العامة، فإنه يقال أيضا إن مراحيض كيم المتحركة تخدم أغراض الأمن القومي الكوري الشمالي.

ويبقى في النهاية، أنه لا يمكن لوم الرئيس الكوري الشمالي أو انتقاده، حيث إنه يعتمد دائما على الظهور في حالة من القوة والعنفوان لدعم سلطته وسيطرته على السلطة، لذا فإن هناك اتساقا بين هذا التصرف أو السلوك من جانب والغرض أو الأهداف العامة لسياسات الرئيس الكوري الشمالي والتي تتمثل في الاحتفاظ بأسرار حالته الصحية لنفسه ولفريقه الطبي.