اهالي بديا ينتزعون قرارا باستعادة 226 دونما

       

رام الله مكس _ انتزع مواطنون من بلدة بديا غرب سلفيت بالتعاون مع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان والمحافظه قرارا من احدى المحاكم الاسرائيلية باستعادة ما يقارب 226 دونما من اراضيهم بعد ان قامت شركة اسرائيلية بالتحايل والتزوير.

يوسف ابو صفية عضو في اللجنة الوطنية للدفاع عن الاراضي في محافظة سلفيت قال  انه تم استعادة 226 دونما في منطقة خلة حسان شمال بديا بعد ان حاولت شركة “ياكير” الاسرائيلية الاستيلاء عليها عام 1983، بحجة ان مواطنين قاموا ببيعها والتزوير والتحايل، وانها مصنفة ضمن منطقة “ج”، مشيرا أن قرار المحكمة اثبت عكس ما ادعته الشركة ببيع الاراضي للاسرائيليين.

واضاف يوسف ان الاراضي تعود ملكيتها لمواطنين من بلدة بديا، مشيرا أن معظمها مزروعة باشجار الزيتون.

محافظ سلفيت اللواء ابراهيم البلوي قال ان مؤسسة المحافظة تواصل باستمرار متابعة قضايا المواطنين واراضيهم في المناطق المثنفة “ب” و”ج” والمناطق القريبة من المستوطنات الاسرائيلية من جميع النواحي، تعزيزا لصمودهم على اراضيهم.

ودعا البلوي المواطنين الى متابعة القضايا القانونية مع مؤسسات المحافظة وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان والمؤسسات ذات العلاقة، داعيا اصحاب الاراضي الى اعمارها وزراعتها.

جمال الاحمد منسق لجنة الدفاع عن الاراضي في محافظة سلفيت، قال  ان هذه الجهد لم يكن ليتوج بهذا النصر لولا التعاون المستمر والمشترك بين المواطنين والجهات الرسمية، حاثا المواطنين الى الاستمرار في تعاونهم وصمودهم اخذين بعين الاعتبار ان مثل هذه القضايا تاخذ فترة زمنية طويلة تزيد عن 15 عام، وانه على المواطنين مواصلة متابعة قضاياهم فيما يخص اراضيهم المصنفة “ب”و”ج” والقريبة من المستوطنات.

ويذكر انه تم انتزاع قرارا من احدى المحاكم الاسرائيلية باستعادة ما يقارب 218 دونم قبل فترة.