ملفات حساسة ومعقدة على طاولة ترامب بوتين

     

رام الله مكس _ سيجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين في الساعة 1 ظهرا في العاصمة الفنلندية هلسنكي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتعتبر قمة هلسنكي بمثابة اجتماع غير مسبوق بين الزعيمين، وسيلتقي الزعيمان على انفراد لمدة نصف ساعة وبعد ذلك سيعقد اجتماع مع فريق العمل الموسع على غرار اللقاء الذي جمع ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وكانت موسكو وواشنطن حددتا أجندة المحادثات بين الزعيمين اللذين التقيا قبل ذلك فقط على هامش مناسبتين دوليتين هما قمة “مجموعة العشرين” في هامبورغ في يوليو 2017، وقمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي في مدينة دانانغ الفيتنامية، في نوفمبر من العام نفسه.

ولم يتوقع خبراء أمريكيون في تصريحات لوسائل إعلام روسية، حدوث “اختراق” في المحادثات، التي ستتناول عددا من المواضيع الشائكة بين موسكو وواشنطن، وأبرزها الوضع في سوريا، والنزاع المسلح في أوكرانيا و”قضية إيران”، إلا أنهم أشاروا إلى أن السيطرة على الأسلحة تعد أحد المجالات القليلة التي يمكن للطرفين تحقيق تقدم فيها.

وكما فعل قبل كل اجتماع، خفض الرئيس الأمريكي من سقف التوقعات، لكن العديد من الدول، بما فيها إسرائيل، تتابع الاجتماع عن كثب، ويرجع ذلك أساساً إلى القضية السورية الإيرانية وتوقع حدوث انفراجة”.