ماذا يحدث للعملات المعدنية التي يتمّ رميها في النوافير؟

       

رام الله مكس – عادة إلقاء العملات المعدنية في النوافير رائجة كثيراً خلال السفر، إذ يرمي السائح العملة ويتمنى من خلالها ما يريد. ولكن هل تساءلتم يوماً أين تذهب هذه العملات؟

فأمام نافورة “تريفي” في روما، يقف السائح ويدير ظهره لها، ثُمَّ يلقي العملة المعدنية فوق كتفه الأيسر لضمان رحلة العودة إلى روما.

يرمي آلاف الأشخاص يومياً العملات النقدية في هذه النافورة، الأمر الذي يجعل من مجموع العملات يصل حتى 15 ألف دولار أسبوعياً أي ما يُعادل مليون دولار في السنة الواحدة.

هذه الأموال تتولّى مؤسسة “كاريتاس” الخيرية الكاثوليكية، مهمّة تجميعها من النافورة يوميًا لتوزيعها على المحتاجين.