“القسام”: العدو سيدفع ثمنًا من دمائه مقابل قصف رفح

     

غزة-رام الله مكس
أكدت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”، مساء اليوم الخميس، أن الاحتلال “سيدفع ثمنًا من دمائه”، مقابل جريمة القصف التي أدت لاستشهاد أحد مقاوميها، شرق رفح.
وقالت الكتائب في تصريحٍ مقتضبٍ مساء اليوم: “إقدام العدو الجبان على استهداف نقطةٍ لمجاهدينا من قوة حماة الثغور شرق رفح ظهر اليوم، والذي أدى إلى استشهاد المجاهد/ عبد الكريم إسماعيل رضوان، جريمةٌ نكراء وحماقةٌ يتحمل العدو المسئولية الكاملة عنها، وسيدفع ثمناً من دمائه مقابلها فالجزاء من جنس العمل”.
وفي بيانٍ سابقٍ، زفت كتائب القسام، استشهاد المجاهد رضوان؛ إثر قصفٍ صهيوني لنقطة تابعة لقوة حماة الثغور.
ونعت الكتائب الشهيد القسامي عبد الكريم إسماعيل رضوان (38 عاماً) من حي تل السلطان برفح جنوب قطاع غزة ، “الذي ارتقى إلى العلا شهيداً – بإذن الله تعالى – اليوم الخميس 19/07/2018م إثر قصفٍ صهيوني استهدف نقطة تابعة لحماة الثغور”.
وأكدت الكتائب وهي تزف إلى العلا شهيدها المجاهد أن دماءه ودماء جميع شهداء شعبنا لن تذهب هدراً بإذن الله تعالى.
واستشهد رضوان، وأصيب ثلاثة آخرون بجروح، مساء اليوم الخميس، في غارة نفذتها قوات الاحتلال عبر طائراتها الحربية بدون طيار، شرق رفح جنوب قطاع غزة، استهدفت نقطة لوحدة حماة الثغور، فيما سارعت المقاومة للرد باستهداف مستوطنة أشكول بقذائف الهاون، تفعيلا لمعادلة القصف بالقصف.