شاهد: إيمان الطوخي.. فتاة أحلام شباب الثمانينيات وهذه حقيقة زواجها من مبارك

     

رام الله مكس –  احتفلت الفنانة إيمان الطوخي، بذكرى عيد ميلادها الـ 60، بعيدًا عن أعين الإعلام، لا سيما وأنها اختفت من الساحة الفنية في هدوء، وقررت استكمال حياتها في “قوقعة” خاصة، بحسب مواقع فنية مصرية.

اليكم معلومات عن فتاة احلام جيل الثمانينات.. واقوى الإشاعات

– ابنة الإذاعي الكبير محمد الطوخي، وتخرجت في كلية الإعلام قسم الإذاعة والتليفزيون بجامعة القاهرة عام 1980.

– أعلنت اعتزالها المجال الفني بعد آخر عمل لها عام 1997 بعد 15 عامًا من العمل فيه رغم حزنها معللة الأمر بأن “الدخلاء على مهنة الفن أساءوا إلى الفنانين الحقيقيين، ما أدى إلى ابتعاد عدد كبير من الفنانات عن الوسط”.

– قدمت عددًا من الأعمال الدرامية والسينمائية الناجحة، أبرزها مسلسل (بوابة الحلوانى) ثم (ألف ليلة وليلة) ثم (رحلة فطوطة السحرية) و مسلسل الأطفال الشهير (كوكي كاك)، إلى جانب أفلام (دماء على الأسفلت)، و(الحكم آخر الجلسة).

– غنت “الطوخي” العديد من الأغنيات الناجحة مثل “البنيّة”، و”أنا وأنت والقمر”، كما قامت بعمل ألبوم مميز في أوائل التسعينيات مع الملحن محمد ضياء وهو ألبومها الذي احتوى على أشهر أغنياتها “النظرة الأولى”.

– شبهها الكثيرون بـ”الأميرة ديانا”، وحلمت إيمان بأن تجسد شخصيتها في عمل فني، لكن لم يتحقق حلمها.

– خطيبها الأول كان المخرج المسرحي الراحل فؤاد عبدالحي الذي تعرفت عليه خلال تواجدها ضمن مسرح الجامعة في كلية التجارة، ولكنها انفصلت عنه.

– خٌطبت مرة أخرى من الملحن محمد ضياء لمدة 3 سنوات، قبل انفصالهما، معللًا ذلك بأن ذلك بسبب “عدم رغبتها في الإنجاب، لأنها لا تعرف كيف تتعامل مع الأطفال، بالإضافة إلى أنها لا تجيد التعبير عن حبها، وكانت عصبية إلى حد ما وأصيبت باكتئاب خلال فترة خطوبتهما بسبب الاضطهاد الذي كانت تشعر به من الوسط الفني تجاهها”.

– تعتبر من أكثر الفنانات اللاتي تعرضن لكم كبير من الشائعات والمعلومات المغلوطة عنها رغم انسحابها في قمة نجاحها، وتألقها الفني وغيابها عن الشاشة لأكثر من 13 عامًا.

– أقوى شائعة ارتبطت بها، كانت زواجها من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، التي انتشرت عقب ثورة 25 يناير وتنحي مبارك عن الحكم، وزعمت الشائعة، التي ثبت عدم صحتها فيما بعد، أن “مبارك كان معجبا بها خاصة بعد مشاهدة دورها في الجزء الثاني من مسلسل رأفت الهجان، وتزوج بها قبل أن تطلب منه زوجته سوزان مبارك تطليقها”.

– إيمان الطوخي تحدثت عن تلك الشائعة في حوار لها مع جريدة “الفجر”، قالت فيه “تلقيت الأمر بشكل كوميدي جدا، ولكن تدريجيا بدأت هذه الكوميديا تتحول للتراجيدي الأسود، وبدأت أشعر بآلام نفسية لا حد لها، فقد سار الإعلام خلف تلك الرواية التي كانت تزيد ككرة الثلج حينما تنقل صحيفة من أخرى، فالجميع اتفق على التلفيق دون تحري الصدق والدقة”.

– أضافت إيمان في حوارها أن سبب تلك الشائعة كان حفل عام 1997، الذي قامت بالغناء فيه، وتحدث معها الرئيس الأسبق مبارك منفردًا، ليوضح إعجابه بصوتها، وسعادته بأنها شاركت سيد مكاوي الغناء، كما سألها أيضا وفقًا لحوارها: “أنت مختفية ليه؟ ولو عايزة أى حاجة كلميني”.

وتابعت في حوارها، أن بعد هذه الواقعة بشهرين جاءت مناسبة احتفالات أكتوبر وفى هذه المناسبة تحدث إليها مبارك مرة أخرى وقال لها: “ماتختفيش وأنتِ لازم تغنى فى حفلات أكتوبر كل عام لأنك من الأصوات الجميلة، ولو فيه أى مشاكل كلمينى”، مؤكدة أن “هذه هي المرة الأخيرة التي تحدثت فيها إليه، ونفت ذهابها إلى قصر الرئاسة مطلقا”.

– لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل نشر ابن شقيقتها، مقطع فيديو على موقع “يوتيوب”، يحمل رسالة مكتوبة تؤكد “عدم زواج خالته من مبارك، وأن هذه الشائعة أضرت بها نفسيا وجسديا، وطلب من الجميع تحري الدقة فيما ينشر”.

فيديو.. الفنانة إيمان الطوخى ترد بنفسها على حكاية زواجها من مبارك وتكشف الكثير من الأسرار