بالصور.. ‏إفتتاح مهرجان العنب في جنين‏

       

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
افتتح، اليوم الأحد ، مهرجان العنب الثاني في جنين وذلك بتنظيم من منتدى التنمية الاقتصادية المحلي بالشراكة مع مؤسسة الرؤيا العالمية ، والغرفة التجارية الصناعية والهيئة الاستشارية لتطوير المؤسسات غير حكومية .

وجرى المهرجان في ساحة نصب الشهيد مقابل المحافظة تحت رعاية محافظ جنين ، بحضور وكيل مساعد وزارة الزراعية أمجد صلاح ، ورئيس غرفة تجارة وصناعة جنين عمار أبو بكر ، وأمين سر إقليم حركة فتح د. نور أبو الرب ، ومدير المخابرات العامة العميد محمد غنام ، ومدير الأمن الوقائي العميد مهند أبو علي ، ومدير الزراعة في جنين باسم حماد ، وممثلي المؤسسات الرسمية ومدراء والجمعيات الزراعية والأطر النقابية ومدراء العلاقات العامة في الأجهزة الأمنية وكادر الموظفين في المحافظة .
من جهته، نقل المحافظ رمضان تحيات الرئيس محمود عباس، شاكرا كل من ساهم في إنجاز المهرجان الزراعي لإبراز زراعة منتج العنب لدى مزارعي المحافظة وجودته .

واشار رمضان الى أهمية هذا القطاع الواعد داعياً الى دعمه وتطويره ليعود بالمنفعة الاقتصادية للمزارعين و اصحاب الاراضي الزراعية بشكل منظم و مدروس بجدوى اقتصادية وبات محفل اقتصادي هام يؤكد على أن زراعة العنب في جنين تتطور.
وشدد رمضان على توفير معززات الصمود للمزارع الفلسطيني الذي يقاوم من أجل حماية الأرض الفلسطينية .

من جانبه استعرض أمجد صلاح الأضرار التي لحقت بمزارعي العنب ، ولكنهم اليوم هم جنودا أصروا أن يكون اليوم هو عرض لمنتجاتهم من ثمار العنب حيث أصبحت محافظة جنين من أوائل المحافظات في انتاجه بعد الخليل .
وأكد أن وزارة الزراعة تولي اهتماما بحماية المزارع الفلسطيني ونعمل على تعزيز صموده من التهديدات التي تواجهه جراء مصادرة الأراضي الفلسطيني من قبل سلطات الاحتلال . مشيرا إلى وزارة الزراعة باشرت بحصر المزارعين المتضررين لتعويضهم جراء الخسائر التي لحقت بهم بسبب الأحوال الجوية التي لحقت بمزروعاتهم وفق أسس وإجراءات اتخذتها الوزارة .

وفي كلمة المنتدى قال بكر أن الهدف التي يسعى له المنتدى هو على المنتج الفلسطيني من خلا دعم المزارع وتحقيق الاكتفاء الذاتي وتحقيق الدولة الفلسطينية . مؤكدا أننا حريصون على تنظيم مهرجان العنب كل عام بالموارد المتاحة من أجل استعادة مجد الزراعة في محافظة جنين وستبقى سلة فلسطين . وشدد أبو بكر أن تعزيز صمود المزارعين على أرضه مسئولية الجميع ، وعلينا أن نقدم الدعم اللازم لهم وتعويضهم جراء الخسائر التي لحقت لهم ، وتطوير المزيد من البرامج والقدرات لصالحهم .
وفي كلمة المزارعين وجه زياد أبو الرب رسالة دعا فيها إلى دعم المزارع بشكل دائم وتنفيذ المشاريع وتمويلها ، وتشديد الرقابة على الأسواق لمنع دخول منتجات المستوطنات وتعويض المزارعين جراء الكوارث الطبيعية ، ومكافحة آفة التي أنهكت المزارع الفلسطيني . مشيرا إلى أن زراعة العنب هو إرث اقتصادي في كل بيت فلسطيني ، حيث تبلغ مساحة الأرضي المزروعة بالعنب حوالي 3000 دونم منها المروية والغير مروية ،وكل دونم ينتج 4 أطنان من العنب بمختلف أنواعه . وأضاف أن محافظة جنين تحتل المرتبة الثانية بعد الخليل في انتاجه ، مما أصبح هذا القطاع جزء من لا يتجزأ من النسيج الوطني لما يشكله من دخل مادي للمزارعين ، وحل لمشكلة البطالة وحماية الأرض الفلسطينية من التهويد .

وتخلل المهرجان الذي افتتح بالسلام الوطني وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين ، تقديم فقرة فنية زجلية قدمها الفنان الشعبي أبو الناجي .
هذا وقام المحافظ والحضور بقص الشريط والتجول في أنحاء المعرض لمشاهدة محصول العنب بكافة أنواعه إضافة إلى زوايا تراثية ومأكولات شعبية .