شهيدٌ متأثرًا بإصابته في مسيرة العودة شرق خانيونس

     

غزة-رام الله مكس
استشهد شابٌّ، في وقت متأخر مساء الأحد؛ متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال خلال المجزرة التي اقترفها بحق المشاركين في مليونية العودة في 14 مايو/ أيار الماضي.

وأفاد مراسلنا أن الشاب وسام يوسف حجازي (29 عاما) من بنى سهيلا شرق خانيونس، استشهد مثأثرًا بجراجه التي أصيب بها برصاص الاحتلال شرق عبسان الجديدة، خلال مسيرات العودة بتاريخ 14/5/2018.

وأضاف أن حجازي كان أصيب في رأسه برصاص الاحتلال ووصفت حالته بالخطيرة، وجرت محاولات لتحويله للعلاج في الخارج حيث سافر إلى مصر في طريقه إلى تركيا، ولكن الخطوط الجوية المصرية رفضت نقله، ما اضطر العائلة إلى إعادته لغزة حيث أعلن عن استشهاده لدى وصوله معبر رفح.

وبالشهيد الجديد، يرتفع عدد الشهداء في غزة الذين قتلتهم قوات الاحتلال “الإسرائيلي” منذ انطلاق مسيرة العودة، إلى 178 شهيدًا منهم 8 تحتجز قوات الاحتلال جثامينهم، إلى جانب إصابة أكثر من 18 ألفًا آخرين خلال مشاركتهم في فعاليات المسيرة المتواصلة بشكل يومي مع فعاليات أكبر أيام الجمعة، قرب السياج الأمني الذي يفصل قطاع غزة عن الأراضي المحتلة عام 1948.