السائح الذي تكبّد 45 ألف دولار غرامات بدبي..!

       

رام الله مكس – أوضح شقيق السائح البريطاني الذي ضجّت بأخباره وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا بحصوله على مخالفات مرور بقيمة 45 ألف دولار في 3 ساعات فقط، ملابسات المسألة.

والشاب “فرح هاشي” المتحدر من مدينة نيوبورت في جنوب ويلز، لا يمكنه حالياً مغادرة الإمارات، لأن شركة تأجير السيارات رفضت إعادة جواز سفره قبل تسديده للغرامات.

وقال صاحب الشركة، محمد إبراهيم، إن الشركة ستتكبد خسائر كبيرة بسبب هذا الأمر، مضيفاً: “هو ليس مدينا بالمال لي أنا، بل للحكومة. إن لم يدفع، سيتم ملاحقتي”. وأوضح أن شركته “صغيرة”، وأن ما حصل مع الشاب البريطاني يتسبب لها بأضرار.

أما شقيق فرح، عدنان هاشي (50 عاماً) فوصل إلى دبي لمحاولة حل المسألة.

وقال عدنان لصحيفة “ذا صن” البريطانية: “منذ صغره، فرح مولع بالسيارات”، موضحاً أن “أصدقاء له من كارديف دعوه لدبي لقضاء عطلة، وهؤلاء الأصدقاء هم مالكو سيارة اللامبورغيني”.

وتابع: “يمتلك هؤلاء الأصدقاء معرض سيارات. وسألوا فرح إن كان يريد قيادة هذه السيارة. وعندما عادوا بالسيارة للمعرض، طلبوا أخذ جواز سفره لأنه حصل على مخالفات”. وشدد شقيق فرح على أن هؤلاء الأصدقاء “هم مالكو السيارة، وكان عليهم تسديد الغرامات”.

ويؤكد عدنان أن فرح “معاق”، حيث لديه ساق أقصر من الأخرى، وكان يقود في بلده سيارة مخصصة لذوي الإعاقة، كمال أنه عاطل عن العمل.

وكان فرح قد أكد أن شركة تأجير السيارات جاءت إلى فندقه وطلبت منه تسليم جواز سفره بعدما تبين حصوله على مخالفات سرعة، وقد سلمها إياه “بسبب الخوف”.

وشدد عدنان على أن أخاه لا يملك هذا المبلغ، حيث إنه “عاطل عن العمل وقد ذهب لدبي لزيارة أصدقائه”.

وأكد أن فرح كان يجهل القانون في دبي، لذا كان يقود بسرعة 200 كيلومتر في الساعة.

وكان فرح، الذي هو والد لابن، قد استأجر لامبورغيني من نوع “هوراكان” وقادها بسرعة تفوق الـ240 كلم/الساعة مرتكباً 33 مخالفة، حيث حصل على مخالفة من كل رادار على طريق الشيخ زايد في دبي والذي هو أطول طرق الإمارات.