والد ميغان ماركل: العائلة المالكة ألغتني من حياة ابنتي

       

رام الله مكس – كتبت صحيفة “صن”، الاثنين، أن توماس ماركل لم يتحدث مع ابنته ميغان منذ حفل زفافها على الأمير لبريطاني هاري وإنه يخشى ألا تتصل به مرة أخرى.

ونقلت الصحيفة البريطانية عنه قوله “لا أتوقع أن أراها أو أسمع منها مرة أخرى لكن لا بأس”.

وتزوجت الممثلة الأميركية السابقة ميغان (37 عاماً) والتي أصبحت دوقة_ساسكس من هاري حفيد الملكة إليزابيث والسادس في ترتيب ولاية العرش في حفل بهيج في قصر وندسور في مايو/أيار الماضي.

ولم يحضر الأب، وهو مدير إضاءة سابق في مسلسلات وبرامج كوميدية أميركية، حفل الزفاف بعد أن خضع لجراحة بالقلب بظلالها على الاستعدادات للحفل.

واتضح كذلك أنه لفق صورا بالترتيب مع أحد مصوري المشاهير، ما أسهم في الضجة التي أثيرت حوله قبل الزفاف.

وفي حديث مع صحيفة بريطانية أخرى هي “ذا ميل أون صنداي” حكى ماركل المقيم في المكسيك كيف أنه أغلق الهاتف في محادثة مع هاري (33 عاما) قبل الزفاف بعد أن وبخه الأمير بسبب الصور.

وقال لصحيفة “صن” إنه منذ حديثه مع وسائل الإعلام بعد الزفاف ليعرض روايته للأحداث لم تحصل أي اتصالات بينه وبين ابنته، وهو يعتقد أن العائلة المالكة ألغته تماما من حياتها.

وقال ماركل في تسجيل مصور على موقع صحيفة “صن”: “لم يكن لدي وسيلة اتصال بها. رقم الهاتف الذي اتصلت به لم يعد يعمل. والشخص الذي يمكن التواصل عن طريقه مع العائلة المالكة لا يرد على المكالمات وليس هناك عنوان يمك
ن أن أرسل خطابا عليه”.

وأضاف أنه يفتقد ابنته ويريد أن يكون جزءا من حياتها.

وقال “أود أن تصبح علاقتي بميغان علاقة أب بابنته كما كانت من قبل. أريد أن أنحي الخلافات جانبا وألتقي بها. أفتقدك بشدة. إذا كان لي أن أوجه رسالة لهاري (سأقول له) تجاوز الأمر، أنا حماك الجديد”.

وقال مكتب هاري إنه ليس لديه تعليق على هذه المقابلات.