الاحتلال يأخذ قياسات منزل عائلة أبو حميد بالأمعري

       

رام الله مكس – أجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، قياسات منزل عائلة أبو حميد في مخيم الأمعري جنوب رام الله، تمهيدا لهدمه.

وذكرت مصادر محلية، أن أكثر من 10 دوريات عسكرية اسرائيلية اقتحمت المخيم، وداهمت منزل أم ناصر أبو حميد، حيث قامت فرقة هندسية بأخذ قياسات المنزل.

ويزعم الاحتلال بأن نجلها اسلام أبو حميد الذي اعتقل في السادس من شهر حزيران الماضي، ألقى “بلاطة” على جندي اسرائيلي من وحدة دفدوفان الخاصة أثناء اقتحام مخيم الأمعري في شهر أيار الماضي، حيث أصيب بجروح بالغة، وأعلن لاحقا عن مقتله.

يشار إلى أن أم ناصر أبو حميد 72 عاما، والدة لـ6 اسرى وشهيد، وهم: الشهيد عبد المنعم الذي ارتقى شهيدا في مخيم قلنديا في العام 2002، والأسير ناصر (37 عاما) ومحكوم بسبعة مؤبدات وخمسين عامًا، ونصر (35 عامًا) محكوم بالسجن لخمسة مؤبدات، وابنها شريف (29 عاما) محكوم بالسجن لأربعة مؤبدات، وابنها الأخير الأسير محمد (24 عاما) محكوم بمؤبدين و30 عامًا.

وتوفي زوجها محمد يوسف ناجي أبو حميد في شهر كانون الأول عام 2014 بعد صراع مع المرض والمعاناة دون أنْ يتمكّن من رؤية أبنائه الأربعة واحتضانهم للمرة الأخيرة، لحجج وأسبابٍ وُصفت بالأمنية.