الاحتلال يفرج عن 9 نساء بشرط

       

رام الله مكس -أفرجت شرطة الاحتلال مساء اليوم الأربعاء عن 9 سيدات، بشرط إبعادهن عن المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح مراسلنا  أن شرطة الاحتلال أفرجت عن النساء اللواتي اعتقلن من أبواب المسجد وفي الطرقات المؤدية له، بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوماً، وشمل قرار الإبعاد : الحاجة ناهدة أبو شقرة، سلسبيل إمارة، سماح محاميد، نور محاميد، ساجدة محاميد، سعاد أبو شقرة، إيلاف محاجنة، ناهدة محاجنة، ومريم عسيلة.

وأوضح المحامي خالد زبارقة أن النساء اللواتي اعتقلن اليوم لم يقمن بأي مخالفة قانونية، انما فقط لأنهن تواجدن في المنطقة الشرقية للمسجد الأقصى المبارك “منطقة باب الرحمة” خلال اقتحامات المستوطنين للمسجد.

وأكد المحامي زبارقة أن من حق أي مسلم التواجد بأي مكان بالمسجد الأقصى وهذا مسجد إسلامي مقدس خالص، وعلى سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفع يدها وسطوتها عن المسلمين في الأقصى ليمارسوا حريتهم الدينية كما يروها مناسبة ولا يوجد أي حق للمقتحمين في الأقصى.

وأضاف المحامي خالد زبارقة ان اقتحامات لليهود للمسجد الأقصى غير شرعية ومنافية لكل القوانين والشرائع الدينية والدولية والقوانين السماوية، وهم يتحملون مسؤولية التوتر الحاصل في الأقصى خاصة والقدس عامة.

وناشد المحامي زبارقة الأمة الإسلامية في كل أماكن تواجدها التحرك لإنقاذ المسجد الأقصى، للجم مخططات الاحتلال وفضحها، فما حصل اليوم من اعتقال لنسوة تواجدن في الأقصى وخاصة منطقة باب الرحمة هو مؤشر خطير على غطرسة الاحتلال ويظهر نوايا خطيرة بحق الأقصى عامة ومنطقة باب الرحمة على وجه الخصوص.