شهيدان و156 جريح بقمع مسيرات العودة شرق غزة

     

غزة-رام الله مكس
استشهد مواطنان عصر الجمعة وأصيب العشرات إثر قمع قوات الاحتلال آلاف المتظاهرين المشاركين في مسيرات العودة على طول الحدود الشرقة لقطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة إن الشاب كريم فطاير (30 عامًا) من بلدة دير البلح، استشهد إثر إطلاق الاحتلال النار عليه شرق مخيم البريج وسط القطاع.

وأضافت الوزارة أن الشهيد الثاني هو سعدي أكرم معمر (26 عامًا) شرقي رفح جنوب القطاع.

كما أصيب 165 شاب آخر بجراحٍ بينهم 26 بالرصاص الحي في الجمعة الـ 21 على التوالي التي دعت إليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار تحت عنوان “ثوار من أجل القدس والأقصى”.

وأفاد مراسلنا أن 14 إصابة بالرصاص الحي إحداها بالرأس وقعت بمواجهات مع الاحتلال شرق مخيم البريج.

وكانت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة دعت الفلسطينيين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، للمشاركة في المسيرات للتأكيد على حق العودة، ورفضا للإجراءات التي تتخذ بحق للاجئين.

وأكدت الهيئة استمرار المسيرات كمسيرات شعبية وسلمية تحمل رسالة شعبنا إلى العالم، لحماية حقنا بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.

ويخرج الفلسطينيون في قطاع غزة منذ الثلاثين من مارس الماضي تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وبلغ اجمالي عدد شهداء المسيرات العودة 158 شهيدًا، ونحو 17 ألف جريح.