بلجيكا توقف الدعم للمدارس الفلسطينية

       

رام الله مكس – قال وزير التعاون البلجيكي “الكسندر دي كرو” قوله إن بلجيكا لن تتعاون مع وزارة التعليم الفلسطينية في الوقت الذي تحمل فيه المدارس الفلسطينية أسماء “إرهابيين”، على حد تعبيره.

وحسب ما كشفت عنه مصادر إعلامية، سيتم تعليق الميزانيات المخصصة لبناء المدارس، لكن بلجيكا ستظل نشطة في الأراضي الفلسطينية وستواصل المساهمة في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

“في العام الماضي، تغير إسم مدرسة تم تمويل بنائها من بلجيكا إلى مدرسة دلال المغربي، وهو إرهابي فلسطيني شارك في عام 1978 في عملية احتجاز رهائن في حافلة أودت بحياة 38 إسرائيلياً ، بينهم 13 طفلاً”، على حد وصف موقع “بروكسيل تايمز”.

وقال موقع “بروكسيل تايمز” بالحرف: “تحاولت الحكومة البلجيكية حمل السلطات الفلسطينية على إلغاء تغيير الاسم، ولكنها فشلت، وحتى أن اسم الإرهابي قد تم إعطاؤه لمدرستين أخريين، لكن بلجيكا غير مدعومة”.

ويستمر السعي إلى التعاون في مجالات أخرى مثل تحسين حقوق الإنسان وتنمية القطاع الخاص وريادة الأعمال الرقمية، تضيف المصادر المذكورة.