صيدم يدعو إلى تجذير ثقافة المشاريع الريادية في صفوف الشباب

       

رام الله مكس – دعا وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم إلى تجذير ثقافة المشاريع الريادية والابتكارات في صفوف الشباب الفلسطيني، باعتبارها رافعة حقيقية للاقتصاد الوطني، وضمانة فاعلة للحد من بطالة الخريجين.

جاء ذلك خلال زيارته، اليوم السبت، لشركة “فلو” الناشئة بمدينة رام الله، والتي تقدم ما يلزم الرياديين الفلسطينيين من خبرات وموارد وشبكات تواصل؛ لتمكينهم في سبيل تشكيل البيئة الريادية في فلسطين، إذ كان في استقبال الوزير عدد من الشباب القائمين والمؤسسين للشركة.

وأشار صيدم إلى تركيز الوزارة في الفترة الراهنة على تشجيع الشباب والخريجين للإقبال على البرامج والمشاريع الريادية والابتكارات والاهتمام بالأفكار الملهمة غير التقليدية؛ بما يضمن توفير فرص عمل تكفل حياة كريمة للشباب، لافتاً في الوقت ذاته إلى الجهود التي تبذلها الوزارة لتعزيز التوجه نحو التخصصات المهنية والتقنية التي تنسجم مع احتياجات سوق العمل.

وأثنى الوزير على فكرة “فلو” وتوجهها نحو البحث عن مشاريع ريادية مميزة وبراءات الاختراع واحتضانها، والابتعاد عن الأفكار التقليدية والنمطية، متمنياً للقائمين على الشركة تعميم التجربة واستقطاب المزيد من الشباب الرياديين وتطوير قدراتهم وإيصال أفكارهم ومشاريعهم نحو العالمي.

بدورهم أشاد أعضاء “فلو” بحرص الوزير صيدم على دعم التعليم والنهوض به وتركيزه على الأفكار الخلاقة، وإيمانه بإبداعات الشباب وطاقاتهم، مقدمين تعريفاً حول شركتهم وبرامجها ورؤيتها المستندة على المشاريع الريادية والابتكارات العلمية المميزة.