محافظ جنين: قضية الاعتداء على الأستاذ موسى قدوره لن تمر دون عقاب الجناة

       

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
أكد اللواء إبراهيم رمضان محافظ محافظة جنين، اليوم الأحد، على أن قضية الاعتداء على الأستاذ موسى قدوره موسى، و هو مستشار قانوني لبلدية جنين ، يوم أمس من قبل أشخاص معروفين لدى الأجهزة الأمنية ، مدان و مستهجن ، و أن ملاحقتهم و تقديمهم للعدالة أمر في بالغ الأهمية .

و أضاف رمضان أن الحادثة وقعت مع سبق الإصرار و الترصد ، و أن التحقيق في الجرم أصبح أمراً واقعا فعلا.

هذا و قد عقد المحافظ اجتماعاً مغلقاً اليوم في مكتبه مع مدير الشرطة العقيد حقوقي عبد اللطيف القدومي وتم دراسة كافة الملابسات التي أحاطت بالقضية ، وأسبابها .

وقال المحافظ في بيان صدر عنه لوسائل الاعلام أن القانون سيأخذ مجراه و أن الاعتداء على قدوره مدان و مستهجن ومن قام بالفعل عليه ان يعلم ان هناك قانون لحفظ امن الافراد و المؤسسات ، وطمأن الجميع أن قدوره بخير وقد تلقى العلاج المناسب متمنياً له مزيداً من الصحة و العافية.

وكانت مدينة جنين شهدت في ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة، حادثة اعتداء على المحامي موسى قدورة والذي يعمل مستشاراً قانونياً لبلدية جنين.

و أوضح قدورة أن الاعتداء الذي تعرض له كان بسبب كسبه دعوة قضائية تقدم بها باسم البلدية كونه يعمل مستشاراً قانونياً لها، ضد اعتداء بعض الشخوص على أرض تابعة للبلدية، ومحاولة السيطرة عليها.

وأضاف “في شهر نيسان المنصرم، كسبت الدعوة القضائية لصالح البلدية، ومنذ ذلك الوقت واجراءات تنفيذ الدعوة جارية، ولكني تعرضت للتهديد بالقتل إن لم أتنازل عن الدعوة”.

وأشار أن تهديداً بالقتل وصله قبل نحو أسبوع خلال اتصال هاتفي، مقابل التنازل عن الدعوة القانونية، إلا أنه رفض.

وقال “في طريق عودتي من رام الله الى جنين، كان شخصان يرقبانني، وعندما نزلت من السيارة لشراء بعض الحاجيات، اعتدى عليّ شخص وضربني بقضيب حديدي على رأسي وأنحاء جسدي، دافعت عن نفسي، واستطاع المعتدي عليّ الهرب بسيارته”.

وأكد قدورة أن الاعتداء نجم عنه كسور في يده وجروح في رأسه استدعت “التقطيب”.