ستة أعراض تدلّ على أنّ كبدك مُتضرّر ويُعاني مشكلة صحيّة

       

رام الله مكس – يعدّ الكبد أحد أهم الأعضاء في جسم الإنسان فهو ليس فقط المسؤول عن عملية تنظيف الجسم من السموم وتنقية الدم، وإنما يدخل في عمل الهرمونات وانتظام عمليات الأيض، وتخزين الطاقة، والعديد من المهمات الحيوية، دعنا نعرفك في ما يلي على بعض الأعراض الصحية التي قد تكون دلالة على أن كبدك يعاني مشكلة صحية ما:

ألم في البطن وتورم في الجهة اليمنى
يحتلّ الكبد مساحة كبيرة من تجويف البطن وفي حال الشعور بألم أو تورم في المنطقة العلوية على جهة اليمين من تجويف البطن، فقد يكون ذلك دلالة على وجود مشكلة في الكبد، وهنا يجب عدم إهمال هذا العرض ان استمر والتوجه فورا لاستشارة الطبيب.

بقع وعلامات على الجلد

في حال كان الكبد لا يقوم بوظيفته بشكل سليم فإنه لن يعمل على تنظيف الدم كما يجب، وهذا يؤدي إلى الإصابة بتخثرات في الدم بالقرب من الجلد والبشرة والتي تظهر عادة على شكل بقع وعيوب جلدية ومشاكل وعلامات تشبه شكل النجمة أو العنكبوت، وتشكل ما يسمى بالشبكة العنكبوتية “Spider angiomas”، والأماكن الأكثر عرضة لظهور هذه العلامات هي منطقة الجذع أو الصدر.

آلام في المفاصل وتعب

التهابات المفاصل وآلامها وأعراض الغثيان والقيء وفقدان الشهية كلها أعراض مترابطة بخطر الإصابة بمشاكل الكبد، وبخاصة التهاب الكبد المناعي الذاتي (Autoimmune hepatitis)، وهي الحالة التي يقوم فيها جهازك المناعة بمهاجمة خلايا وأنسجة الكبد عن طريق الخطأ، ووفقا للمعاهد الوطنية للصحة (National Institutes of Health) فإن هذه المشكلة تصيب النساء أكثر من الرجال.

اصفرار الجلد والعيون

في العمليات التي يتم فيها أيض الخلايا القديمة في الجسم وهدمها يتم إنتاج مادة صفراء تعرف باسم البيليروبين (Bilirubin)، وفي حال كان الكبد سليما يتم التخلص من هذه المادة، لكن في حال كان الكبد يعاني مشكلة صحية ما فإنه لن يستطيع التخلص منها بكفاءة، وبالتالي فقد تتراكم في الجسم والدم لتظهر أعراض الاصفرار على الجلد والعيون، وفي هذه الحالة يصاب الإنسان بما يعرف بمرض اليرقان (Jaundice)، والذي ترافقه أيضا بعض الأعراض مثل لون البول الداكن.

الشعور بالاضطراب

في حال كان الكبد لديك يعاني مشكلة صحية ما فإن جسمك سيبدأ يراكم النحاس في الدم والدماغ، مما سيؤثر تدريجيا على وظائف الدماغ وقد يؤدي إلى الإصابة بالاضطراب، وفي مراحل متقدمة قد يسبب آلزهايمر، وهذه أحد الأعراض التي قد لا تكون في بدايات الإصابة بالمرض ويتم اكتشافها في حال لم يتم علاجه والسيطرة عليه.

هزال العضلات

تورّم الجسم واحتباس السوائل في الكاحلين وتجويف البطن وانتفاخها مع وجود جسم نحيل وساقين وذراعين ضعيفتين، وهزال في العضلات وضعف عام قد يكون دلالة على اختلال توازن السوائل في الجسم نتيجة لوجود مشكلة صحية في الكبد، إلا أن الهزال عادة ما يعتبر من الأعراض المتقدمة عن وجود خلل في الكبد ووظائفه، ولا تظهر منذ بداية الإصابة.

ونذكّرك أنّ اتباع نمط حياة صحي، وشرب المياه بكميات كافية، واتباع نظام غذائي صحي مع الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضة أفضل خطوط دفاعية للحفاظ على كبد سليم ووقايته أي مشاكل، ومن المهم دائما الحرص على إجراء الفحوص الطبية بشكل مستمر، ومراجعة الطبيب في حال ملاحظة أي أعراض طارئة.