نقل الاسير المصاب جبارين من “هداسا” لعيادة سجن الرملة

       

رام الله مكس – افادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الجمعة، ان ادارة سجون الاحتلال الاسرائيلي نقلت الأسير المصاب الطفل خليل جبارين (16 عاماً)، من مستشفى “هداسا عين كارم” الى ما تسمى بعيادة سجن الرملة.

وقالت الهيئة، انه ورغم الوضع الصحي المستقر للاسير المصاب جبارين، الا انه لا زال بحاجة الى عناية ورعاية طبية خاصة داخل المستشفى، وان ادارة السجن تعمدت نقله الى “عيادة الرملة” السيئة بهذه الظروف كنوع من التنكيل والعقاب.

وكان اطباء مشفى هداسا، قد أجروا عملية جراحية للاسير جبارين في يده اليسرى وفوق كتفه الايسر لإخراج بعض الرصاصات التي أصيب بها، خلال اعتقاله قرب تجمع “غوش عتصيون” شمال الخليل قبل ايام.

يشار أن الأسير جبارين أصيب بخمس رصاصات في الجهة اليسرى من جسدة، 3 منها في يده وكتفه وتحت الإبط وأخرى في الحوض، بالإضافة لساقه، ويعاني من مشاكل في المسالك البولية، ورغم ذلك ُتصَر قوات الاحتلال على تقييده بالسرير.

يذكر ان الأسير جبارين من مدينة يطا جنوب الخليل، وقد مددت محكمة الاحتلال العسكرية في “المسكوبية” اعتقاله لمدة 10 أيام، وعُقدت له جلسة المحاكمة في المستشفى بسبب وضعه الصحي، حيث يتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية طعن أدت لقتل أحد المستوطنين.