خامنئي يتهم دولتين خليجيتين بتمويل منفذي هجوم الأهواز

       

رام الله مكس-اتهم المرشد الإيراني علي خامنئي الإثنين، المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بالوقوف وراء منفذي هجوم الأهواز، الذي استهدف عناصر الحرس الثوري الإيراني.

وقال خامنئي-وفقا لما نقله موقعه الإلكتروني-إن “منفذي الهجوم الإرهابي في الأهواز كانوا ممولين من السعودية والإمارات”.

وأضاف: “سوف نعاقب بصرامة العقول المدبرة الجبانة التي تقف وراء الهجوم”، وتابع بالقول إن هذا الحادث أثبت مرة أخرى أن الشعب الإيراني الذي يسلك درب الفخر والعزة له الكثير من الأعداء”.

وكان خامنئي وصف الهجوم يوم وقوعه، السبت الماضي، بأنه “استمرار لمؤامرة الحكومات العميلة لأمريكا” في المنطقة بهدف زعزعة استقرار إيران، دون أن يحدد دولة بالاسم، متوعدا بهزيمة “كافة أنواع الأعداء”.

وأفادت حصيلة رسمية بمقتل 25 شخصًا -بينهم عناصر من الحرس الثوري ومدنيون-وإصابة 60 آخرين، في حين أفاد مسؤول برلماني إيراني بمقتل 29 شخصًا.

وقال خامنئي: “مرّة أخرى أماطت الحادثة المريرة والمؤسفة التي أسفرت عن استشهاد عدد من أهلنا الأعزاء في مدينة الأهواز على يد الإرهابيين العملاء اللثام عن قسوة وخبث أعداء الشعب الإيراني”.

وأضاف: “هؤلاء العملاء قساة القلوب الذين يفتحون النّيران على النساء والأطفال والأهالي الأبرياء تابعون لنفس أولئك الذين يراؤون ويكذبون في ادعاءاتهم ولا ينفكّون عن الحديث عن حقوق الإنسان”.

واعتبر خامنئي أن “جريمة هؤلاء هي استمرار لمؤامرة الحكومات في المنطقة التي تأتمر بأوامر أمريكا والتي حدّدت لنفسها هدفاً يتلخص بزعزعة الأمن داخل بلدنا العزيز”.

وأكد أن “الشعب الإيراني سيواصل السير على نهجه الشريف والمشرف رغم أنوف الأعداء وسيتغلب كما في السابق على كافة أنواع العداء”.

وأعلنت أكثر من جهة مسؤوليتها عن الحادثة، منها فصائل وأحزاب إيرانية تنشط في الأهواز، وتنظيم الدولة الذي نشر فيديو أعلن فيه مسؤوليته.