وثائق جديدة تورط رونالدو أكثر في قضية الاغتصاب!

       

رام الله مكس

في تطور لافت في قضية الاغتصاب التي تلاحق اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نشرت مجلة دير شبيغل الألمانية عدة وثائق تدين رونالدو في ادعاءات “الاغتصاب”، إذ نشرت المجلة صورا للتسوية الكتابية الموقعة بينه وبين السيدة المدعية والمحامين ترجع إلى عام 2010.

وفي حال ثبتت صحة الوثيقة التي نشرتها دير شبيغل وعدم تزوريها، فإنها تعد دليلاً قاطعاً على التهمة الموجهة إليه في قضية الاغتصاب المزعومة.

وتتضمن الوثيقة دفع رونالدو 325 ألف يورو لكاثرين مايورغا مقابل أن تكتم الجريمة المرتكبة في حقها عام 2009، كما تشهد توقيع كلا الطرفين.

ويرجع تاريخ التسوية الموقّعة كتابيًا من اللاعب والسيدة والمحامين، إلى 12 يناير 2010، أي بعد حوالي 6 أشهر من الواقعة.

وتنص تلك التسوية على التزام مايورغا الصمت بشأن الواقعة المزعومة، مقابل تلقيها 375 ألف دولار.

وكان نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، قد نفى، يوم الأربعاء، مزاعم الاغتصاب الموجهة ضده، مؤكداً أنه مرتاح الضمير وسينتظر نتائج أي تحقيق بنفس مطمئنة.

وقال رونالدو عبر حسابه في “تويتر”: أنفي تماماً الاتهامات الموجهة ضدي. الاغتصاب جريمة فظيعة تتعارض مع كل شيء أؤمن به، وحرصاً مني على تبرئة ساحتي أرفض تكهنات ساقتها وسائل إعلام، نقلاً عن أشخاص يسعون للترويج لأنفسهم على حسابي. سأنتظر بنفس مطمئنة نتائج جميع التحقيقات.

وفتحت شرطة لاس فيغاس الأميركية تحقيقاً في مزاعم الاغتصاب، التي ادعتها كاثرين مايورغا، عندما قالت إن أفضل لاعب في العالم 5 مرات اغتصبها في غرفة فندق، ولم يكترث بتوسلاتها.

وقالت ليزلي ستوفال، محامية كاثرين مايورغا: موكلتي تعاني من آثار نفسية وهناك أدلة مادية وإجابات رونالدو عن الأسئلة تؤكد أن الموضوع ليس ملفقاً.