شاهد لحظة إنقاذ مراهقة من تحت عجلات قطار

     

رام الله مكس

كادت فتاة مراهقة، تبلغ من العمر 17 عاماً، أن تلقى حتفها، في الوقت الذي كان فيه قطار مسرع يمرّ في الجانب المعاكس.

وقالت بوجا بوسال، لصحيفة مومباي ميرور الهندية، إنها كانت محظوظة بأن الناس في العربة تفاعلوا معها، وقام أحدهم بسحبها.

وفي الحادثة التي سجلت حوالي الثالثة بعد ظهر الاثنين الماضي، كانت بوجا على بضع بوصات من ملامسة مسارات القطارات، وكان عليها أن تحاول الالتفاف حول جسدها، في الوقت الذي كان المنقذ يبذل ما بوسعه لانتشالها لأعلى. وقد تعرضت لجروح طفيفة.

وفتحت شرطة مومباي تحقيقاً حول الحادثة التي وقعت في الطريق ما بين غاتكوبار وفيخولي.

وذكرت تقارير أن الفتاة كانت تتحدث على الهاتف مع صديقة لها، بينما كانت قريبة من حافة عربة القطار الذي كانت تستقله.

العربية