لليوم الـ 41 .. الأسير خضر عدنان يواصل إضرابه عن الطعام

     

جنين- رام الله مكس-مصعب زيود
يواصل الأسير في سجون الاحتلال خضر عدنان من بلدة عرابة جنوب جنين، إضرابه عن الطعام لليوم الـ 41 دون توقف، منذ اعتقاله الأخير، رغم تدهور حالته الصحية.

وقالت زوجتة الأسير خضر عدنان”: إنه لا يزال يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الـ 41 على التوالي؛ رفضا لاعتقاله التعسفي وسط منعه من زيارة محاميه أو عائلته.

وطالبت مؤسسات حقوق الإنسان والجمعيات التي تعنى بشؤون الأسرى واللجنة الدولية للصليب الأحمر بـ”التدخل الفوري للضغط على الاحتلال لوقف سياساته التعسفية للنيل من أسرانا وانتهاك حقوقهم التي كفلتها المواثيق والاتفاقيات الدولية كافة، وحقهم في الالتقاء بالمحامين أثناء عزلهم وإضرابهم”.

واعتقلت قوات الاحتلال الشيخ خضر عدنان، وهو من قيادات الجهاد الإسلامي، بتاريخ 11 كانون الأول 2017، ووجهت له عدة تهم “تحريضية”.

ورغم توجيه لائحة اتهام له إلا أنه لا يوجد أي ضمانات لعدم تحويله للاعتقال الإداري بعد انتهاء الحكم في قضيته، ما بدا واضحًا وجليًّا أن الاحتلال بفعلته هذه، وكأنه وجّه الشيخ للاعتقال الإداري ولكن مبطنًا.