الاحتلال يخطر بهدم مساكن شرق رام الله

     

رام الله- رام الله مكس
خطرت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، مواطنين فلسطينيين من تجمع وادي السيق وسط الضفة الغربية، بهدم مساكنهم بذريعة البناء دون ترخيص.

وقال عبد الرحمن كعابنة، أحد سكان المنطقة: إن ضباطا من الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال، ترافقهم قوة عسكرية كبيرة، سلّموا إخطارات بهدم خمسة مساكن في وادي السيق (شرقي رام الله)، مساء أمس، علما أنها مكونة من الصفيح والخيام.

وبين عبد الرحمن أن المساكن الخمسة تؤوي نحو 30 فردًا من بدو الكعابنة الذين يعيشون في المنطقة منذ 1996، وأضاف أنهم يرفضون إخطارات الهدم، وسيتوجهون إلى المحاكم للاستئناف عليها.

وأوضح الكعابنة أن قوات الاحتلال أخطرت سابقا بهدم مدرسة في المنطقة، بدعوى البناء دون ترخيص.