“سي إن إن”: تسجيلات صوتية ومرئية صادمة لدى تركيا تؤكد مقتل خاشقجي

       

اسطنبول- رام الله مكس
قالت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، مساء الجمعة: إن لدى تركيا تسجيلات صوتية ومرئية “صادمة”، تؤيد رواية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

ونقلت الشبكة الإخبارية عن مصدر مطّلع على التحقيقات، أن وكالة استخبارات غربية اطلعت على أدلة تظهر وقوع عراك داخل القنصلية، بعد دخول خاشقجي إليها، في 2 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

كما أشار المصدر إلى وجود “أدلة حول لحظة مقتل خاشقجي”.

وتابع أن وكالة الاستخبارات الأجنبية وصفت الأدلة، التي اطلعت عليها من خلال مسؤولين أتراك؛ بـ”الصادمة والمقززة”.

وكانت آثار الصحفي السعودي قد اختفت في 2 أكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

وقالت خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، في تصريحات إعلامية: إنها رافقته حتى مبنى القنصلية بإسطنبول، وإن الأخير دخل المبنى، ولم يخرج منه.