البنتاغون يتعرّض لقرصنة الكترونية

     

رام الله مكس – أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون، إنها تحقق في خرق إلكتروني لبعض سجلات السفر لديها على نحو أدى إلى كشف معلومات شخصية.

وقال اللفتنانت كولونيل، جوزيف بوتشينو، المتحدث باسم البنتاغون، أمس الجمعة، إنه حدث خرق لبعض “المعلومات المحددة للهوية الشخصية” بعدما تم اختراق موقع “متعهد تجاري واحد”.
وأضاف أن الخرق لم يؤثر إلا على نسبة صغيرة من العاملين، وأن البنتاغون يحقق في الأمر، وتم إبلاغ القيادة العسكرية بهذا الخرق في الرابع من تشرين الأول.

وقال تقرير للحكومة الاتحادية الأسبوع الماضي، إن البنتاغون كان بطيئا في حماية أنظمة أسلحة رئيسية من الهجمات الإلكترونية، وأنه يجد من آن لآخر نقاط ضعف حرجة في تلك الأنظمة يمكن أن يستغلها المخترقون.

وفي الآونة الأخيرة، أصدرت دول غربية إدانات منسقة لـ روسيا، لإدارة ما وصفته هذه الدول بحملة اختراق عالمية استهدفت مؤسسات، مثل هيئات مكافحة المنشطات الرياضية، وشركة للطاقة النووية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.