هذا ‘الظهر الأزرق’ يحكي القصة المؤلمة ..

     

رام الله مكس – أرادت أم أسترالية أن تبرهن على حبها غير المحدود لابنتها الرضيعة، بصورة رآها الكثيرون قاسية لكنها معبرة عن أقوى عاطفة على وجه الأرض.

فقد نشرت الأم الشابة فيونا سبمسون صورة لظهرها وكتفها وقد بدت عليهما كدمات قوية للغاية صبغتهما باللونين الأزرق والأحمر، بعد أن فادت ابنتها بجسدها وتلقت صدمات من كرات ثلجية بحجم كرات التنس.

وكانت فيونا في سيارتها مع والدتها وطفلتها قرب بريزبن، عندما واجهتهم عاصفة ثلجية قوية مع تساقط كرات هشمت زجاج السيارة، فما كان من الأم إلا أن احتضنت الرضيعة وأعطت ظهرها للكرات المتساقطة.

ومن المستشفى نشرت فيونا صورها على موقع “فيسبوك”، وقالت إنها غطت طفلتها بجسدها حتى لا تتعرض الرضيعة لإصابة، مضيفة: “تعلمت درسا اليوم. لا تقد السيارة في عاصفة ثلجية أبدا”.

وأوضحت السيدة الأسترالية: “ظهري بالكامل وذراعي ورأسي تعرضوا لإصابات. لكنني مرتاحة فقط لأن ابنتي وجدتها في حالة جيدة”.

وختمت منشورها قائلة: “من فضلكم خذوا حذركم في موسم الثلوج. أعلم أنني سأكون بخير غدا. هل يعرف أحدكم أي دهان يساعد في حالات الكدمات؟”.