قوى رام الله تدعو للإسناد الشعبي بالخان الأحمر ودعم الأسرى

       

رام الله-رام الله مكس
طالبت الفصائل في رام الله، بتوسيع الإسناد الشعبي اليومي للخان الأحمر رفضًا لمخطط التهجير الاحتلالي، وإسناد المرابطين فيه بكل مقومات الصمود والبقاء، وتكثيف التواجد والمبيت اليومي مع احتمالية تنفيذ مخطط الهدم في أية لحظة واعتبار الجمعة يوم الصمود والثبات في الخان الأحمر وجبل الريسان.

وحذرت القوى في بيان لها اليوم السبت، من مغبة إقدام المستوطنين على تنفيذ مخططات إرهابية بحق القرى والبلدات الفلسطينية تمهيدًا لتفريغ القرى من أهلها، قائلة إننا ندعو جماهير شعبنا للتصدي بكل ما لديهم من إمكانات وإفشال مخططاتهم، وتجدد القوى دعوتها لتشكيل لجان لحماية الشعبية ولجان الحراسة في كل القرى والبلدات.

كما دعت إلى حماية ممتلكات القدس والضرب بيد من حديد على كل من تثبت إدانته بتسريب العقارات للاحتلال وتوفير مقومات الصمود لأهلنا في القدس ووضع خطة عمل واضحة لمواجهة سماسرة الاحتلال ومن باعوا أنفسهم لخدمة أهدافه، ونبذهم ومحاصرة أهدافهم والتصدي لهم رسميًا وشعبيًا.

وطالبت بتوسيع حملات الإسناد مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال وبالتزامن مع تصاعد خطوات الأسيرات ورفضهن الخروج للفورة وكذلك محكمة النائب خالدة جرار المقررة الثلاثاء المقبل، وأسبوع الأسير جورج عبد االله.

كما دعت لإعادة النظر بشكل واضح وصريح بقرار الإحالة للتقاعد القسري للمدنين والعسكريين ومعالجة الملف بما يكفل استمرارهم في عملهم أو حصولهم على حقوقهم المطلبية العادلة وفق القانون وإنصفاهم والتفرغ للملفات الكبرى لمواجهة الاحتلال والاستيطان بعيدًا عن الانشغال في قضايا داخلية.