ترمب يتوعد السعودية بـ “عقاب شديد” إذا ثبت تورطها بقضية “خاشقجي”

       

واشنطن-رام الله مكس
توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الرياض بـ “عقاب شديد”، إذا ثبت تورطها في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ووصف ترمب في مقابلة مع شبكة “سي بي أس” الأمريكية نشرت مقاطع منها اليوم السبت، القتل المحتمل لخاشقجي بأنه مروع ومثير للاشمئزاز، وقد تكون له تبعات شديدة خصوصا أنه صحفي.

وردا على سؤال حول ما إذا كان ولي العهد السعوي محمد بن سلمان أمر بقتله، قال ترمب “لا أحد يعرف حتى الآن، على الأرجح سنعرف ذلك، الأمر يخضع للتحقيق وبجدية، وسنغضب بشدة إذا ثبت ذلك، حتى اللحظة هم ينفون ذلك، وقد يكونون فعلوها”.

وكانت السعودية نفت يوم السبت معلومات تتداولها وسائل إعلام عن أوامر صدرت بقتل الصحفي السعودي الذي فُقد أثره بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع الشهر الجاري، منددة بـ”أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة”.

وأعلن وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية الرسمية، فجر السبت، أن “ما تمّ تداوله بوجود أوامر بقتله هي أكاذيب ومزاعم لا أساس لها من الصحة تجاه حكومة المملكة المتمسّكة بثوابتها وتقاليدها والمراعية للأنظمة والأعراف والمواثيق الدولية”.

وتفاعلت قضية اختفاء الصحفي السعودي المقيم في واشنطن، جمال خاشقجي (59 عاما)، حيث دعا العديد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وكندا، السعودية لكشف الحقيقة، حيث تؤكّد السلطات التركية أنه دخل القنصلية السعودية في إسطنبول، يوم الثاني من تشرين أول/أكتوبر، ولم يخرج منها، في وقت تردّ الرياض بأنه خرج بعد وقت قصير، دون أن تقدّم أي إثبات على ذلك.

وتؤكّد مصادر أمنية تركية أن لديها أدلّة كافية تؤكّد أن خاشقجي ربما يكون قد قُتل داخل مبنى القنصلية السعودية.