مستوطنون يقتلعون 400 شجرة مثمرة جنوب بيت لحم

       

بيت لحم- رام الله مكس
أقدم مستوطنون يهود على اقتلاع وتخريب عشرات أشتال العنب والزيتون في بلدة الخضر جنوبي مدينة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان في الخضر، أحمد صلاح، بأن مستوطني مستوطنة “أفرات” المقامة على أراضٍ فلسطينية جنوبي بيت لحم اقتلعوا 370 شتلة عنب مزروعة منذ عامين، وقرابة 30 شتلة زيتون تعود للمواطن إبراهيم سليمان صبيح.

وقال صلاح: إن المستوطنين الذين كرروا اعتداءاتهم على أراضي صبيح، المحاذية لمستوطنة أفرات، وضعوا خلايا للنحل في أرض المواطن.

وحذر الناشط الفلسطيني، من تصعيد المستوطنين لاعتداءاتهم خلال موسم قطف الزيتون، داعيًا إلى تشكيل لجان حماية للمزارعين من اعتداءات المستوطنين المتكررة.