احذر.. وضع الأصابع بالأنف عادة مميتة

       

رام الله مكس – ينظف البعض أنوفهم باستخدام أصابعهم فيما يتحول الأمر عند البعض إلى عادة مقززة، لكن هل يمكن أن تصبح تلك العادة مميتة؟

وفقا لما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، وجدت دراسة حديثة تابعة لمدرسة ليفربول للطب الاستوائي، أن وضع الأصابع في الأنف هي أحد أسباب الإصابة بالالتهاب الرئوى، والمعروف عنه انتشاره بواسطة السعال أو العطس، لكن وضع الأصابع بالأنف أيضا يزيد من انتشار تلك البكتريا التي تعد خطرا كبيرا على الصغار والكبار خاصة المصابين بأمراض مزمنة.

ووجد العلماء أن انتقال البكتيريا إلى اليد ثم إلى الأنف يساعد على انتشارها بشكل أسرع مؤدية إلى عدوى قاتلة، التي تقتل الملايين سنويا خاصة من يعانون من ضعف بجهاز المناعة.

جاءت النتائج بعد إجراء التجربة على أربع مجموعات مكونة من 10 أشخاص بالغين وضع على أيديهم الجراثي المبللة والجافة وطلب منهم استنشاقها أو وضع أيديهم بأنوفهم، والت أكدت انتقال البكتريا في الحالتين.

وقال العلماء إنه لا يمكن منع الأطفال من وضع أيديهم بأنوفهم والذي قد يقوى مناعتهم أيضا من جانب آخر لوجود عدد كبير من البكتريا بداخله لكن يمكن على الأقل غسل أيديهم جيدا خاصة عند زيارة المرضى وكبار السن.