مصر تجري اتصالات مكثفة لوقف التصعيد “الإسرائيلي” على غزة

       

القاهرة- رام الله مكس
قالت مصادر فلسطينية مطلعة، إنّ “مصر تجري اتصالات مكثّفة بين الاحتلال الإسرائيلي والجانب الفلسطيني لوقف الغارات الإسرائيلية والتصعيد على قطاع غزة، وعودة الهدوء”.

وأشارت المصادر لصحيفة “القدس” المحلية اليوم الأربعاء (17-10)، إلى أن الوفد الأمني المصري المتواجد في قطاع غزة أجرى اتصالات مكثفة مع قادة الفصائل في غزة، وحثهم على عدم إطلاق أي صواريخ من القطاع، فيما يجري مسؤلون أمنيون مصريون مع الاحتلال “الإسرائيلي” اتصالات مماثلة لوقف الغارات “الإسرائيلية” وعودة الهدوء، من أجل إفساح المجال للجهود المصرية لإتمام التهدئة والتوصل لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار.

وشنت طائرات حربية صهيونية غارات مكثفة منذ فجر اليوم على مواقع في قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد شاب فلسطيني وإصابة عدد من المواطنين، وتدمير بعض المواقع التابعة للمقاومة الفلسطينية.

وقال شهود عيان: إن “إصابات بالهلع سجلت في صفوف طلبة المدارس برفح، وأخرى بتطاير الشظايا بالقصف الأخير على عدة أهداف غربي محافظة رفح جنوب قطاع غزة”.

وجاء هذا التطور، بعد قليل من إعلان المتحدث باسم جيش الاحتلال سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة في بئر السبع، مدعياً أنه ألحق أضرارا جسيمة في أحد المنازل بعدما سقط في فنائه، وتسبب بعدة إصابات هلع، وأن صاروخًا آخر سقط على البحر دون تحديد المكان.