فكّروا جيّداً قبل التقاط سيلفي… أكثر من 250 ضحية في السنوات الأخيرة

       

رام الله مكس – وجد باحثون في معهد All India للعلوم الطبية أن أكثر من 250 شخصًا توفوا في أنحاء العالم أثناء التقاط صور سيلفي خلال السنوات الست الأخيرة.

ونُشرت نتائج الدراسة، التي حلّلت تقارير إخبارية عن الوفيات المتعلقة بصور السيلفي البالغ عددها 259 حالة في الفترة الممتدة من تشرين الأول 2011 إلى تشرين الثاني 2017، في عدد تموز/آب من مجلة طب الأسرة والرعاية الأولية.

واستنتج العلماء أن السبب الأساسي للوفاة هو الغرق يليه الحوادث المتعلقة بوسائل النقل، مثل التقاط سيلفي أمام قطار متحرّك، بالإضافة الى أسباب أخرى تتعلّق بسيلفي الحيوانات والأسلحة النارية والصعق الكهربائي.

وفي حديث مع صحيفة واشنطن بوست، أكّد أغام بانسال، الباحث الرئيسي في الدراسة، على أن الوفيات المتعلقة بالسيلفي أضحت مشكلة صحية عامة كبرى.

واللافت أنه على الرغم من أن الدراسة قد لفتت الى أن الهند تترأس قائمة الدول فيما يخص أعلى معدل للوفيات بالنسبة للسيلفي، إلا أن تقارير عدة عن وقائع مماثلة قد شملت أيضاً روسيا والولايات المتحدة وباكستان.

ولفت بانسال الى أنه في حين أن مجرّد التقاط صورة سيلفي ليس أمراً مميتاً، يكمن الخطر عندما يخاطر الأشخاص في محاولة الحصول على اللقطة المثالية. وفي سياق متصل، فقد لفت بانسال الى أن أكثر من 85 في المئة من الضحايا تتراوح أعمارهم بين 10 و 30 عاماً.

إشارة الى أنه في حين أن عدد الوفيات المذكور في التقرير قد يكون مرتفعاً، إلا أن بانسال قد لفت الى احتمال وجود حالات وفاة لم يتم توثيقها بسبب مشاكل في الإبلاغ عنها.