عائلة المطارد نعالوة في مرمى العقوبات الجماعية “الإسرائيلية”

       

طولكرم-رام الله مكس
قالت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان: إن قوات الاحتلال تستمر بفرض جملة من العقوبات الجماعية بحق عائلة الفدائي أشرف نعالوة من شويكة في طولكرم، بالضفة المحتلة، الذي تتهمه بتنفيذ عملية “بركان” في السابع من الشهر الجاري.

وأضافت المؤسسة في بيانٍ لها: إن أحدث جرائم الاحتلال احتجازه والد أشرف وشقيقه واصطحابهم مع الجيش إلى عدة قرى وبلدات محيطة بقريتهم، وإجبارهم على المناداة على أشرف والطلب منه أن يسلم نفسه.

وأشارت إلى تشديد قوات الاحتلال إجراءاتها على الحواجز في المدن والبلدات المحيطة بمكان سكن العائلة في ضاحية شويكة بالقرب من مدينة طولكرم، إضافة إلى المداهمات اليومية في الليل والنهار لتفتيش بيوت السكان في المنطقة.

وشملت عقوبات الاحتلال تشديد الإجراءات الأمنية بحق المواطنين على الحواجز وعلى الطرقات الواصلة بين البلدات في شمال الضفة الغربية المحتلة، وغيرها من الانتهاكات التعسفية التي تأتي جزءا من عقوبات جماعية يقترفها الاحتلال بشكل واسع النطاق.

وأكدت مؤسسة الضمير أن قوات الاحتلال تتخذ من عملية “بركان” ذريعة لفرض العقوبات الجماعية الانتقامية بحق عائلة نعالوة، والمحظورة بموجب المادة (33) من اتفاقية جنيف الرابعة.

وقالت: “هنالك احتمالات بتفعيل إجراءات تسمح بممارسة أقسى أنواع التعذيب على المعتقلين من عائلة وأصدقاء أشرف بموجب إجراء “القنبلة الموقوتة”، بذريعة الوصول إلى معلومات توصلهم اليه”.

ووثقت وحدة التوثيق والدراسات في مؤسسة الضمير استهداف العائلة حسب التواريخ التالية:

– في 7/10/2018 مساء اقتحمت قوات الاحتلال ضاحية الشويكة بالقرب من مدينة طولكرم، واقتحمت منزل أشرف نعالوة، وأخذت قياسات المنزل، واعتقلت شقيقه أمجد نعالوة (31 عاماً)، بالإضافة لاعتقال صديق أشرف بدعوة أنه يحمل وصيته من قبل، ولم يبلغ عنها.

– في 8/10/2018 فجراً اقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس، واقتحمت منزل شقيقته الدكتورة فيروز نعالوة، واعتقلتها، وأفرج عنه في اليوم نفسه بعد التحقيق معها لساعات.

– في 9/10/2018 اقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة أشرف، واعتقلت والدته وفاء نعالوة، وشقيقتيه هنادي وسندس، وأفرج عنهم في اليوم نفسه بعد استجوابهنّ والتحقيق معهنّ.

– في 10/10/2018 شهدت بلدة بيت ليد قضاء مدينة طولكرم إجراءات أمنية مشددة للاحتلال تمثلت في نصب الحواجز العسكرية، وتفتيش المنازل والمنشآت، والتمركز على مداخل البلدة، وإيقاف السيارات وتفتيشها إضافة إلى التدقيق في هويات المواطنين.

– في 11/10/2018 الاحتلال يعيد اعتقال شقيقة أشرف فيروز بعد مداهمة منزلها فجراً في مدينة نابلس، ونقلها لمركز تحقيق الجلمة، وما تزال حتى اللحظة تخضع للتحقيق هناك، وزارها محامي الضمير ب في 15\10\2018 لتوثيق الانتهاكات التي تتعرض لها في مركز تحقيق الجلمة.

في تاريخ 12/10/2018 اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت ليد قضاء مدينة طولكرم، وفتشت عدداً من المنازل، واعتقلت ابنة خال أشرف “خلود عزام فريج”، كما واصلت عملية اقتحام المنازل، واستجواب المواطنين ميدانياً، بالإضافة إلى اعتقال مواطنين والاعتداء عليهم بالضرب.

– في 13/10/2018 داهمت قوات الاحتلال منزل عائلة أشرف في ضاحية الشويكة، واعتقلت والدي أشرف، وليد ووفاء نعالوة، بالإضافة لخاله غسان محمود مهداوي، وهو أسير محرر، وداهمت محل شقيق أشرف أمجد بعد خلع أبوابه وتفتيشه تفتيشا دقيقا.

– في 14/10/2018 داهمت قوات الاحتلال منزل سعيد سرحان زوج عمة أشرف، وأخضعت ابنه للتحقيق الميداني، بالإضافة لاستمرار عملية مداهمة البلدة (الشويكة) وتفتيش منازل المواطنين وتخريبها.

وطالبت مؤسسة الضمير المجتمع الدولي بضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية ومستقلة عاجلًا في الانتهاكات والعقوبات الجماعية التي يمارسها الاحتلال بحق عائلة نعالوة وسكان المنطقة المجاورة، والتي منها ما يرتقي إلى جرائم حرب، وفي جميع حالات العقوبات الجماعية المتكررة بكثرة ملحوظة في الأراضي المحتلة.

كما طالبت المجتمع الدولي باتخاذ قرارات وإجراءات فعالة لإنهاء الاحتلال وممارساته غير القانونية في الضفة الغربية المحتلة، والتي منها فرض عقوبات دولية على دولة الاحتلال ووقف تزويدها بالسلاح وسحب الاستثمارات منها.