للمرة الأولى… علماء يستعدون لاستكشاف أعمق نقطة بالمحيطات

       

رام الله مكس – للمرة الأولى، سيكون بوسع البشر زيارة أعمق نقطة في قاع كل من المحيطات الخمسة، مستخدمين غواصة تتسع لشخصين، صممت بحيث تكون قادرة على مقاومة الضغط الهائل على عمق أكثر من تسعة كيلومترات تحت سطح الماء.

وسوف يستعين مشروع «بعثة الأعماق الخمسة» بغواصة خاصة استغرق صنعها أكثر من ثلاث سنوات.

وأفاد فيكتور فيسكوفو، المستكشف الذي سيقود الغواصة بعد أن تغادر سفينة الدعم، وتتجه صوب أعمق مناطق المحيط، إنها مصنوعة من التيتانيوم وغيره من المواد ذات القدرات الخاصة ويمكنها الغوص إلى الأعماق.

وأوضحت شركة «ترايتون سابمارينز» المصنعة للغواصة ومقرها فلوريدا، أنها الغواصة الوحيدة الحاصلة على اعتماد لحمل البشر إلى أعماق تصل إلى 11 ألف متر.

وستقوم قناة «ديسكفري آند ساينس» التلفزيونية بتصوير المهمة بأكملها من أجل مشروع يعرف باسم «الكوكب العميق» سيتم بثه في 2019.