إليكم أسباب الدوخة بعد الأكل وكيفية تجنبها

       

رام الله مكس – قد يشعر البعض بالدوخة أو الهذيان بعد الأكل مباشرةً ، الأمر الذي يسبب الإزعاج الشديد. لكن ما هي اسباب الدوخة بعد الاكل وكيفية تجنبها؟

ما هي الدوخة؟

إن الدوخة هي الحالة التي يفقد فيها الفرد قدرته على التوازن أو إدراك المسافات والأبعاد في المكان فيشعر بعدم ثبات الأشياء المحيطة حوله وكأنها تدور وتتحرك، وقد تؤدي إلى فقدان الوعي أو الغثيان. الدوخة هي إحدى الأعراض الشائعة للعديد من الأمراض أو المشاكل الصحية.

أسباب الدوخة بعد الأكل:

يحتمل أن تشعر بالدوخة والدوار بعد تناول الطعام مباشرةً لأسبابٍ عدة ابرزها:

إنخفاض ضغط الدم: بعد الأكل، يبدأ القلب بتزويد المعدة والأمعاء الدقيقة بكميات كبيرة من الدم لتفعيل عمليات هضم الطعام، مما يزيد من عدد ضرباته. هذا الأمر من شأنه أن يصيبك بالدوخة إذ لا يتقبل جسمها هذا النشاط.

إنخفاض مستوى السكر في الدم: قد ينخفض مستوى السكر في الدم بعد حوالي الأربع ساعة من الأكل وذلك بسبب تناول كمية كبيرة من النشويات.

كيفية تجنب الدوخة بعد الأكل:
هناك بعض التدابير الوقائية التي من الممكن اتباعها لتخفيف إحتمال الإصابة بالدوار بعد تناول الطعام، منها:

شرب كأس من الماء قبل البدء بالأكل.

التقليل من إستهلاك الكربوهيدرات.

تناول النشويات بشكلٍ معتدل.

مخاطر الدوار بعد تناول الطعام:

إن الدوخة بعد الأكل هي مشكلة شائعة لا يكون لها أي عوارض جانبية إذا حدثت لمرة واحدة أو لعدة مرات متباعدة في الوقت. ولكن تكرر هذه الحالة بشكل معتاد يستدعي زيارة الطبيب، إذ إن إنخفاض ضغط الدم المتكرر قد يؤدي إلى الإصابة بالجلطات الدماغية أو الذبحة الصدرية.

إذاً، لا تستدعي الدوخة عامةً الخوف والتوتر إلا إذا أصبحت متكررة، وفي هذه الحالة على الشخص زيارة الطبيب المختص لعلاج هذه المشكلة بالطرق التي يراها مناسبة نظراً لمسببات الدوار ووضع كل حالة.