برعاية جوال ..الرجوب يكرم فدائي السلة وحجة يتوج ارثوذكسي بيت ساحور بطلاً للسوبر

       

للواء الرجوب يكرم فدائي السلة وحجة يتوج ارثوذكسي بيت ساحور بطلا للسوبر

رام الله مكس – رام الله – بسام ابو عرة

كرم اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية الجمعة منتخب كرة السلة المتاهل للمرحلة الثانية من التصفيات الاسيوية 2021، بعد مشاركته الناجحة في التصفيات الاولية بالبحرين وحصوله على المركز الثاني وجاء التكريم على هامش مباراة سوبر كرة السلة التي جمعت قلنديا وبيت ساحور على صالة السرية ، بحضور ابراهيم حبش رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة وعبد المجيد ملحم مدير عام جوال.

فيما توج امين عام اللجنة الاولمبية ابو جهاد حجة فريق ارثوذكسي بيت ساحور بطلا لكاس السوبر السلوي بفوزه على مركز قلنديا بنتيجة 68 نقطة مقابل 64 في اللقاء الذي جمعهما الجمعة على صالة السرية برعاية جوال، بحضور جماهير غفيرة امتلات بهم الصالة ، يتقدمهم شخصيات رياضية واعتبارية واعضاء الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة ورئيسا الناديين قلنديا وبيت ساحور.

وحفلت مباراة السوبر بالعديد من الفعاليات قبيل انطلاق اللقاء حيث ابدعت عريفة الحفل امين سر اتحاد السلة حنين ناصر بتقديم الفقرات، وقدمت نموذجا جديدا من اللباقة والابداع والتميز في القاء الضوء على فقرات الحفل السلوي الذي ومن خلاله اعلن عن انطلاق الموسم السلوي الجديد 2018 -2019 .
وقدمت ناصر الفقرات تباعا بالسلام الوطني وقراءة الفاتحة على ارواح شهدائنا، ففكرة الدبكة الشعبية لفرقة سرية رام الله الاولى، وفقرة جمباز ومن ثم فرقة السرية في المني باسكت، قبيل اعلانها عن تكريم فدائي السلة المتاهل للمرحلة الثانية من تصفيات امم اسيا 2021 بعد مشاركته الناجحة في التصفيات الاولية بالبحرين وتميزه هناك.

اللواء الرجوب يكرم فدائي السلة

وكان قام اللواء جبريل الرجوب بتكريم بعثة منتخب كرة السلة بحيث تم تكريم كافة البعثة من لاعبين وجهازين اداري وفني وعلاج واعلام، فيما قام مركز قلنديا بتكريم اللواء الرجوب .

مباراة السوبر

توج فريق ارثوذكسي بيت ساحور بطلا لكاس السوبر السلوي الاول بعد عبوره مركز قلنديا بنتيجة 68 نقطة مقابل 64 نقطة في مباراتهما بالسرية الجمعة ، التي اعلن من خلالها افتتاح الموسم الجديد ، وقدم الفريقان مباراة متوسطة المستوى لم ترتق للمطلوب كونها مباراة اعصاب وعلى كاس السوبر، ما جعل الفريقان يركزان على الفوز فقط دون الحاجة لتقديم فنيات سلوية او جمل سلوية فنية خاصة انها المباراة الاولى للفريقين بشكل رسمي بالموسم الجديد بعدما كان انتهى الموسم الماضي وعاشت الاندية ببيات شتوي.
جاءت البداية قلنداوية بحتة حيث سيطر الفريق الازرق على المجريات فنيا ونقاطا، ولعبت كتيبة معتز ابو دية بقوة وبطريقة سريعة واغلقت المنطقة الدفاعية بشكل جيد وهاجمت من جميع الاطراف وبالذات من العمق ومن خارج القوس وكان الفريق موفقا جدا بالتسجيل ، خاصة في ظل وجود صائل قاسم ونديم بدرية وسامي عودة وشادي واينار عودة والخبرة نزار شحادة ، واحمد العمري وادهم الجمزاوي ومحمد عماد وحاتم صندوقة.

فيما ارتبكت كتيبة غسان عليان في البداية ولعب الفريق بتسرع كبير وعدم تركيز وكثرة الاخطاء والكرات المقطوعة وانفتاح الدفاع بشكل كبير وعدم اللجوء الى اغلاقه واللعب بترو وخطة، ما ادى الى عدم تقديم الفريق مستوى يليق بحامل الكاس، رغم وجود اسماء لامعة مثل موسى بشير وامين الراميني وجهاد يغمور وماهر قسيس ومايكل المصري وجاك صابات، الا ان الفريق كان تائها تماما في الربع الاول الذي انتهى لمصلحة قلنديا بنتيجة 25 نقطة مقابل 14 .

الربع الثاني: في الربع الثاني انتفض فريق بيت ساحور من اجل تعويض نتيجة الربع الاول ونظم صفوفه بطريقة افضل وتوفق اللاعبون في التصويب والتسجيل خاصة بعد هدوء الاعصاب وعدم التسرع واغلاق المنطقة الدفاعية من قبل موسى بشير وماهر قسيس وجهاد يغمور، بينما برع جاك صابات وامين الراميني بالهجوم من تحت السلة ، في نفس الوقت انفتح دفاع قلنديا وغاب الفريق بشكل كامل عن هذا الربع، فلم يقدم الفريق شيئا يذكر سوى 9 نقاط فقط في ظل عدم انسجام وتسرع وقطع كرات عديدة ، مستفيدا منها الفريق الساحوري من كل الاخطاء التي وقع بها فريق قلنديا لينهي فريق بيت ساحور الربع لمصلحته 21 مقابل 9 ولتكون النتيجة الاجمالية تقدم بيت ساحور بفارق نقطة 35 مقابل 34.

الربع الثالث : عاد فريق قلنديا الى اجواء اللقاء من جديد وحاول الفريق تنظيم صفوفه ووقف الحماس الكبير لدى لاعبي بيت ساحور من اجل ترتيب الهجمات القلنداوية بطريقة اسرع وادق، لكن ذلك كان صعبا على الفريق الذي وجد نفسه بحاجة لتجديد الدماء من لاعبيه وكانت هذه نقطة الضعف لدى الكتيبة الزرقاء لان البدلاء لم يكونوا بمستوى الاساسيين، بينما في بيت ساحور هناك بدلاء بمستوى الاساسيين، وهنا مربط الفرس في الفوز باللقاء، لينتهي الربع الثالث لمصلحة بيت ساحور ايضا 16 مقابل 14 .
الربع الرابع: واصل فريق بيت ساحور تالقه وسيطرته على مجريات اللقاء من خلال اللعب بطريقة متوازنة والتركيز على هدوء الاعصاب وعدم التسرع، فنجح الفريق بتقديم الافضل وكان لموسى بشير تميزا واضحا باللقاء من بعض ثلاثياته وريباونده الدفاعي والهجومي وابدع جاك صابات في التسجيل كثيرا وكانت له بصمة واضحة باللقاء .
فيما قلنديا بقي على حاله بعيدا عن مستواه المعهود وافتقد للفدائية التي يلعب بها ما ادى لانهاء بيت ساحور الربع لمصلحته 17- 16 واللقاء الاجمالي 68 مقابل 64 ، رغم تالق سامي عودة وتسجيله النقاط الاعلى بالمباراة مسجلا 19 نقطة. ليتوج الفريق الساحوري بكاس السوبر عن جدارة واستحقاق.
حكم اللقاء الدولي عنان دراغمة والاتحاديان بسام ابو ثابت وهيثم حوشية وعلى الطاولة: سجلها بشير عبد العزيز ووقتها سالم عز و24 ث زاهر الدبس وراقب الحكام احمد دعنا.

في ختام اللقاء قام امين عام الاولمبية عبد المجيد حجة وعبد المجيد ملحم مدير عام جوال وابراهيم حبش رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة بتتويج ارثوذكسي بيت ساحور بطلا لكاس السوبر.

وكان أفضل المسجلين من بيت ساحور: امين سلمان 18 نقطة، موسى بشير 16 نقطة، جاك صابات وماهر قسيس لكل منهما 13 نقطة.
وأفضل المسجلين من قلنديا: سامي عودة 19 نقطة، شادي عودة واينار عودة لكل منهما 13 نقطة، وصايل قاسم 10 نقاط.

وافضل ما كان في اللقاء الروح الرياضية العالية التي تحلى بها الفريقان وجمهورهما وكانا نكهة اللقاء بجدارة.