تركي على أعتاب السجن.. والسبب 45 ألف مكالمة تليفونية

       

رام الله مكس -يواجه رجل تركي حكما طويلا بالحبس بسبب مخالفة غريبة ارتكبها في حالة من عدم الوعي، لكن القضاء قد لا يراعي “فعلته المتهورة”.

وبحسب ما نقلت صحيفة “ديلي حرييت”، فإن شريف كان، البالغ من العمر 55 عاما، اتصل بالشرطة 45 ألفا و210 مرات في غضون سنة واحدة فقط.

وقال شريف الذي يقطن في منطقة بيرم باشا باسطنبول، إنه كان يتصل في حالة سُكر حين تخطر طليقته على باله، ويضيف أنه كان يريد الحديث عما يحس به فلا يجد سوى خط الطوارئ.

ويواجه الرجل المزعج تهمة عرقلة موظفي الدولة أثناء أداء عملهم، ومن المرجح أن تصل العقوبة إلى 5 سنوات كاملة.

وأبدى شريف ندما على ما قام به وأكد أنه كان يعاني اكتئابا وفي حاجة إلى شخص يتحدث إليه في الأوقات الحرجة، لكنه لم يجد سوى الرقم “155” الخاص بخدمة الشرطة.