الإحتلال يفرج عن الأسيرة الجريحة عبلة العدم عبر حاجز الجلمة شمال جنين

       

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود
افرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي،اليوم الخميس، عن الأسيرة الجريحة عبلة العدم (47 عاماً)، من بلدة بيت أولا في الخليل، عبر حاجز الجلمة شمال جنين، وذلك بعد قضائها ثلاث سنوات في معتقلات الاحتلال.

وذكر نادي الأسير في بيان له،أن الأسيرة العدم متزوجة وأم لتسعة أبناء وبنات أصغرهم لم يكن يتجاوز الثلاث سنوات عند اعتقالها، وكانت قوّات الاحتلال اعتقلتها بتاريخ 20 كانون الأول/ ديسمبر 2015، بعد أن أطلق عليها أحد جنود الاحتلال عدة رصاصات أصابتها في الرأس والوجه والكتف، وفقدت النظر في عينها اليمنى إثر ذلك.
كما وأصيبت بكسر في الجهة اليمنى من الجمجمة أدّى إلى استئصال جزء منها، بالإضافة إلى تكوّن مشاكل في السّمع، مشيراً إلى أنّ الأسيرة العدم تعرّضت أيضاً للضرب المبرح بعد إصابتها باستخدام أعقاب البنادق.

يذكر أنه جرى نقل الأسيرة العدم الى مستشفى جنين الحكومي بمركبة إسعاف الهلال الأحمر،لإجراء فحوصات طبية لها.