حماس تنذر اسرائيل: المال أو التصعيد

       

رام الله مكس

ذكرت القناة العبرية الثانية في التلفزيون الاسرئيلي، مساء اليوم السبت، أن حركة (حماس) وجهت إلى إسرائيل إنذارا عبر مصر للسماح بإدخال الأموال القطرية الى غزة لدفع رواتب موظفيها.

وزعمت القناة، إن قائد حماس في قطاع غزة يحيى السنوار أبلغ المصريين بأنه على إسرائيل السماح بإدخال 15 مليون دولار شهريا من الأموال القطرية لدفع رواتب موظفي (حماس)، مشيرةً إلى أن ذلك جاء بعد موافقة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على إدخال الوقود القطري الى غزة.

وقال القناة، إن (حماس) رفعت من سقف مطالبها ومنحت إسرائيل مهلة حتى يوم الخميس المقبل للسماح بذلك أو ستلجأ للتصعيد على الحدود بشكل عنيف يوم الجمعة المقبل.

ووفقا للقناة، فإن (حماس) تطالب بإدخال الأموال القطرية نقدا إلى غزة، زاعمة ان (حماس) تسعى للتحايل على آلية التنسيق الإسرائيلية القائمة حاليا حين سمح لحكومة الوفاق الوطني بدفع الأموال لموظفي (حماس) منذ عدة أعوام بدعم قطري وبإشراف الأمم المتحدة.

وحسب القناة، فإن إسرائيل تخشى من تحويل تلك الأموال إلى نشاطات عسكرية، وأنها تدرس كيفية الاستجابة للطلب الحمساوي الجديد.