إمراة تفجر نفسها وسط تونس

       

رام الله مكس – أفادت مصادر أمنية تونسية، بسقوط 9 جرحى، معظمهم من رجال الأمن، في هجوم انتحاري وقع قرب مقر وزارة الداخلية، وسط تونس العاصمة.

وقالت الإذاعة الرسمية التونسية إن امرأة فجرت نفسها في شارع الحبيب بورقيبة، في حين أشارت مصادر إلى أن التفجير استهدف دورية أمنية.

وأشارت مصادر محلية إلى أن الهجوم، الذي وقع وقت الذروة قرب مقر الداخلية، أسفر عن إصابة 8 رجال أمن وشخص مدني.

يذكر أن الرئاسة التونسية مددت، في وقت سابق، حالة الطوارئ السارية في البلاد منذ سلسلة من الاعتداءات الإرهابية الدموية في عام 2015 حتى 6 نوفمبر القادم.

ووقعت آخر عملية إرهابية بتونس في 24 نوفمبر 2015، حيث قتل 12 عنصرا في الأمن الرئاسي وأصيب 20 آخرون في هجوم انتحاري استهدف حافلتهم بوسط العاصمة تونس وتبنّاه تنظيم داعش.

وفرضت الرئاسة إثر ذلك حالة الطوارئ لـ30 يوما، ثم مددت العمل بها مرات عدة لفترات تراوحت بين شهر و3 أشهر.