ملف خاشقجي| تركيا: المدعي العام السعودي لم يكن إيجابياً

       

أنقرة- رام الله مكس
قال مصدر بمكتب المدعي العام التركي إن الاجتماع اليوم الثلاثاء مع النائب العام السعودي سعود المعجب لم يكن إيجابيا؛ لأنه لا يجيب عن الأسئلة المتعلقة بمكان جثة جمال خاشقجي.

وأضاف أن إفادات الأشخاص الـ18 المعتقلين في السعودية على خلفية قضية اغتيال خاشقجي، والتي سلمها النائب العام السعودي اليوم، لا تضيف شيئا في التحقيق.

وقال المصدر إن النائب العام السعودي لا يجيب عن الأسئلة بشأن مكان جثة خاشقجي، أو هوية المتعاون المحلي، أو تسليم المطلوبين في القضية إلى تركيا.

ويأتي ذلك في أعقاب معاينة النائب العام السعودي مقر القنصلية السعودية في إسطنبول مع المدعي العام التركي عرفان فيدان، في إطار التحقيقات المستمرة في ملابسات اغتيال جمال خاشقجي.

وعقد الجانبان اجتماعا ثانيا استغرق نحو الساعة في القصر العدلي قبل توجههما إلى القنصلية لمعاينتها.

وكانت مصادر بالادعاء العام التركي قالت الاثنين إن الاجتماع بين النائب العام ونظيره السعودي لم يكن مرضيا. غير أن النائب العام السعودي اعترف -وفق وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو- بأن مقتل خاشقجي كان بنيّة مسبقة.

ودعا أوغلو السلطات السعودية إلى استكمال التحقيق في قضية مواطنها الذي قتل في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.