“الموناليزا” النيجيرية تعود لموطنها بعد 40 عاماً..

       

رام الله مكس – تُعرض لوحة الموناليزا النيجيرية في نيجيريا للمرة الأولى منذ اختفائها لأكثر من 40 عاماً وذلك بعدما عُثر عليها داخل شقة في لندن في شهر شباط الماضي.

ورسم أشهر فنان حديث في نيجيريا بن إنونوو، لوحة “توتو”، في العام 1974، وعُرضت في معرض فني في لاغوس في العام التالي.

ولكن اختفت “توتو” بعد عرضها في العام 1975 وظهرت من جديد في شمال لندن.

وفي التفاصيل، اتصل مالكو اللوحة، الذين لم تُكشف هويتهم، بخبير في الفن الإفريقي الحديث والمعاصر في دار بونامز للمزادات في لندن، جايلز بيبيات، لكي يلقي نظرة على اللوحة. وتمكن بيبيات من التعرف على لوحة إنونوو.

وقال بيبيات: “اكتشفت اللوحة بنفسي خلال دعوة روتينية لتقييم عمل للفنان بن إنونوو. لم أكن أعلم ما الذي سأراه. وعندما ذهبت وجدت هذه اللوحة الرائعة”.

وتُلقب “توتو” بالموناليزا النيجيرية لأنها سُرقت كما سُرقت الموناليزا الأصلية، التي رسمها ليوناردو دافينشي، من متحف اللوفر في عام 1911، ثم نقلت إلى إيطاليا حيث جرت استعادتها ثم أعيدت إلى اللوفر في 1914.