“شاهد”- احتفال تلاميذ مدرسة التحدي ينتهي بغاز الاحتلال

       

رام الله مكس – وخلال استعداد تلاميذ مدرسة التحدي الاساسية 5 في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم، للاحتفال بالدبكة والاغاني، اطلق المستوطنون وجنود الاحتلال قنابل الغاز والصوت تجاه المدرسة، يوم الخميس.. والفيديو المرفق يصف وحده مشهد الرعب التي دبت في قلوب الاطفال.

وقال وزير التربيه والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم: “مليون كلمة لن تستطيع أن تصف المشاعر وانت تشاهد ما حصل في مدرسة التحدي 5 في بيت تعمر.. المشهد ينطلق باحتفال الأطفال وينتهي بغاز الاحتلال.. وبينهما صوت المعلمة يزرع الطمأنينة وأياد تمسح الدمع”…

وقال مدير التربية والتعليم العالي في بيت لحم سامي مروة ان وفدا من وزارة التربية والتعليم العالي وممثل اليونسكو في فلسطين كانوا في زيارة لمدرسة التحدي للاطلاع على الأوضاع العامة فيها من مضايقات ومعاناة بفعل الاحتلال، حيث تفاجأوا بإطلاق الرصاص في محيط المدرسة، ما ادى الى خلق حالة من الرعب والهلع بين صفوف الطلبة.

وأضاف مروة ان الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد، بل إن الجنود والمستوطنين تواجدوا على بوابة مدرسة الخنساء للبنات في بلدة تقوع شرقا، لمجرد تواجد وفد الوزارة وممثل اليونسكو، مؤكدا أن الاعتداءات متكررة دوما على المدارس الواقعة على خطوط التماس.