منخفض جوي جديد قادم

       

رام الله-رام الله مكس
قال الراصد الجوي داوود الطروة أن الخرائط الجوية متوسط وبعيدة المدى تشير إلى فرصة عالية لتأثر المنطقة بمنخفضات جوية قد تكون قوية وباردة اعتباراً من منتصف الشهر الجاري.

وأضاف الطروة أنه من المتوقع في حال ثبات المعطيات الجوية المتوفرة أن تتأثر فلسطين والمنطقة بأول منخفض جوي مصحوب بانخفاض كبير على درجات الحرارة وأمطار غزيرة على فترات ولعدة أيام خلال الفترة المذكورة.

وتابع الراصد الجوي أن ما سيحدث خلال شهر تشرين الثاني الجاري هو مشابه إلى حد ما لما كان عليه الوضع خلال شهر تشرين الثاني من العام 1986 و1953 عندما تأثرت فلسطين بمنخفضات قوية مبكرة أدت إلى انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير وهطول أمطار غزيرة.

ويأتي ذلك بحسب الطروة إلى استمرار محافظة التذبذب القطبي على قوته وقيمه الإيجابية، والذي يؤدي دائماً إلى دفع كتل هوائية باردة بإتجاه منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، وإندفاع مرتفعات جوية بإتجاه أوروبا ، وفي حال استمراره ايجابياً فإن المنطقة ستتعرض لأكثر من منخفض جوي خلال الشهر الجاري تتوزع بين منتصفه ونهايته.

أما خلال الأيام القليلة القادمة فمن المتوقع أن تهطل أمطار محلية في بعض الفترات أيام الجمعة والسبت والأحد على مناطق مختلفة من فلسطين، ولكنها لن تكون شاملة لكافة المناطق، وهو طبيعة حالات عدم الاستقرار الجوي.