مضيفة طيران تتدخل لإنهاء معاناة أم مع رضيعها على متن الطائرة

       

رام الله مكس – شاركت مضيفة طيران في الفلبين تجربتها الفريدة على متن رحلة، حيث تدّخلت من أجل إنهاء معاناة أم مع ابنها الرضيع.

فقد شاركت باتريشا أورجانو، مضيفة الطيران البالغة من العمر 24 عاماً مع أصدقائها، منشوراً على صفحتها الخاصة على فيسبوك أخبرت فيه كيف تدخلت وقامت بإرضاع طفل حديث الولادة كان يبكي بطريقة هستيرية بعد نفاد كمية الحليب المركّب الخاص به.

وسردت أورجانو هذه القصة الاستثنائية، بمنشور حمل عنوان “لقد أرضعت طفلاً غريباً “وكتبت فيه أنها وبحكم عملها كمضيفة طيران اقتربت من الأم لتسألها عن سبب بكاء ابنها المستمر، فأخبرتها الوالدة باكية أن ابنها الذي عمره أقل من شهر واحد يشعر بالجوع وكمية الحليب التي حضّرتها له قد نفذت.

وأكملت المضيفة أن غريزتها كأم دفعتها إلى تخطي واجباتها كمضيفة طيران ولم تتردد في عرض إطعام الطفل من حليبها الخاص والذي عادة ما يكون مخصصًا لابنتها البالغة من العمر تسعة أشهر.

الوالدة اليائسة قبلت عرضها بامتنان، فتحوّلت بعدها باتريشا أورجانو إلى بطلة عبر مواقع التواصل الإجتماعي حيث انهالت عليها التعليقات التي أثنت على عملها البطولي.