العمادي يكشف عن التسهيلات المرتقبة اثناء لقاء ممثلي الفصائل بغزة

       

رام الله مكس – التقى السفير القطري محمد العمادي مع ممثلي الفصائل الوطنية في فندق المشتل حيث يقيم غرب مدينة غزة وسط مقاطعة من قبل من عدد الفصائل الفلسطينية .

وقال مراسلنا ان كلا من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والديمقراطية وحزب الشعب وحركة فتح قاطعوا لقاء العمادي اليوم، بينما حضرت حركة حماس والجهاد وحركة الاحرار.

وقالت الجبهة الشعبية ان قرارها بمقاطعة جلسة الفصائل مع العمادي اليوم في غزة، ينسجم مع سياسة الجبهة و مع حالة الرفض الشعبي لسياسات قطر في المنطقة.

وقال محمد الغول عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين:” ما حدث مع العمادي شرق مخيم ملكة اليوم يعكس مدى وعي الشعب بحقوقه الوطنية والسياسية وأنه لا يمكن أن يقبل شعبنا و قواه الوطنية المؤمنة بحتمية الإنتصار أن تقايض الحقوق السياسية بالحقوق الإنسانية، على أهمية وأحقية العيش بكرامة وحرية لشعبنا”.

من جانبه اكد السفير العمادي خلال لقائه الفصائل المشاركة ان قطر مع المصالحة بكافة تفاصيلها وستدعم غزة بكل ما يتوفر لها.

وكشف العمادي ان هناك مزيد من التسهيلات بمراحل مقبلة وقال:”وما نقوم به تجاه غزة لتخفيف معاناة أهلنا ولتسهيل المصالحة”.

ونوه السفير القطري الى انه يسعى لاستكمال الملفات الاخرى مع الاحتلال الاسرائيلي كتوسيع مساحة الصيد وانشاء مناطق صناعية والكهرباء، مضيفا ان قطر تبذل جهدها في ملف المصالحة.

من جانبه قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي خالد البطش ان دور قطر لم يتوقف منذ بدء حصار غزة، عندما أعلنت رفضها له وبذلت جهدا كبيرا لوصول المساعدات وتحملت المخاطر لاجل ذلك.

واضاف:”نشكر الدور القطري ودعمها ويسعدنا تكاملها مع الأشقاء بمصر وأهلها بكل جهد يخفف عن ابناء شعبنا”.