كيف يمكن لتنظيف البشرة أن يكافح ظهور التجاعيد؟

       

رام الله مكس – هل تعرفون أن تنظيف البشرة بالطريقة الصحيحة يساهم في الحفاظ على شبابها؟ فقبل اللجوء إلى تقنيّات الطبّ التجميلي وجراحة شدّ الوجه لمكافحة مظاهر الشيخوخة، تذكّروا أن هناك خطوة بسيطة وعمليّة يجب تبنّيها يومياً للحفاظ على صحة وشباب البشرة لأطول فترة ممكنة.

تشكّل إزالة الماكياج خطوة ضرورية ننهي بها يومنا للتخلص من بقايا مستحضرات العناية والماكياج التي تكون قد تراكمت على سطح البشرة. وتأتي هذه البقايا لتختلط بآثار التلوث والإفرازات الزهمية مما يتسبّب باختناق البشرة وتعرّضها للجفاف ولظهور التجاعيد في وقت مبكر.

الخيار المناسب

إن اختيار مستحضر مزيل للماكياج يحترم نسبة حموضة البشرة ولا يكون قاسياً عليها من الضروريات في هذا المجال. اختاروه أيضاً بصيغة تتناسب مع كثافة الماكياج الذي تعتمدونه، فإذا كنتم تستعملون الماكياج القويّ أو المضاد للماء عليكم اختيار مزيل ماكياج قادر على تخليص البشرة من أنواع الخضاب والسيليكونات التي تكون متراكمة على سطحها. أما إذا كنتم تعيشون في أماكن حيث ترتفع نسبة التلوث، اختاروا مستحضر مزيل للماكياج يحتوي على عناصر مضادة للتلوث مثل الطحالب الزرقاء أو خلاصة أزهار التوليب.

يمكنكن الاستعانة أيضاً بالفراشي الكهربائيّة المنظّفة فهي أفضل بعشر مرات من التنظيف اليدوي للتخلّص من آثار التلوّث المتراكمة على سطح البشرة.

الخطوات العمليّة
قبل تنظيف البشرة ابدأوا بتنظيف اليدين ومنطقة تحت الأظافر بمطهّر خالٍ من الكحول، ثمّ طبّقوا القليل من الحليب، أو اللوشن، أو الزيت المزيل للماكياج على أطراف الأصابع وقوموا بتمسيدها على بشرة الوجه، والعنق، وأعلى الصدر. ثمّ مارسوا حركات ضغط بواسطة أطراف الأصابع على المناطق العظميّة في الوجه: أعلى الحاجبين، عظام الخدين، وأطراف الوجه عند الحنك، فمن شأن ذلك أن يساعد على تصريف الضغوط وتأمين استرخاء قسمات الوجه.

استعينوا لمسح آثار الماكياج بمناشف صغيرة يتمّ ترطيبها بالماء، فهي أكثر نعومة على البشرة من دوائر القطن كما يمكن غسلها واستعمالها من جديد.

التخلّص من التلوّث
من الضروري أن تعتمد عمليّة إزالة الماكياج على تنظيف عميق للوجه يخلّص البشرة من كل آثار التلوّث، والغبار، والمستحضرات، والإفرازات التي تراكمت عليها طوال النهار مما يسمح لها بالتجدد بشكل أفضل خلال الليل. ولذلك فإن الاستعانة بحليب، أو زيت، أو ماء ميسيلير وتطبيق لوشن منعش، أو خلاصة مياه الأزهار خطوات يوميّة أساسية علينا عدم إهمالها لأي سبب من الأسباب.
الحماية من الشوائب

هل تتخيّلون كيف سيكون عليه حال البشرة إذا بدأت تتجدد خلال الليل وهي مغطاة بالماكياج، فمن شأن ذلك أن يؤدي إلى انسداد مسامها واختناقها مما يتسبّب بفقدانها للحيوية وظهور البثور والبقع عليها.

الوقاية من التجاعيد

أثبتت الدراسات أن البشرة التي لا يتمّ تنظيفها بشكل دوري تشيخ بسرعة أكبر من تلك التي يتمّ الحفاظ على نظافتها. كما أن البشرة غير النظيفة لا تتنفّس بشكل جيّد وتفتقد إلى الترطيب الذي تحتاجه. وقد قامت إحدى الصحافيات الفرنسيّات باختبار عدم تنظيف بشرتها لمدة شهر كامل في العام 2013، أما النتائج السلبيّة في هذا المجال فبدأت بالهور منذ اليوم الثالث حيث أصبحت البشرة جافة وفاقدة للحيوية أما بعد مرور شهر فبدت بشرتها كأنها أصبحت أكبر بعشر سنوات. مما يؤكّد على أن تنظيف البشرة هو أحد أول الأساليب المضادة للشيخوخة التي علينا اعتمادها.