بعد 6 أشهر من نقلها للقدس.. السفارة الأمريكية تُوسع مبانيها

       

القدس-رام الله مكس
منح رئيس بلدية الاحتلال في القدس، اليوم الأربعاء، السفارة الأمريكية تصريحًا بتوسيع مبانيها بواقع حوالي 700 متر مربع.

ويأتي هذا التوسع بعد ستة أشهر من قرار مثير للجدل للإدارة الأمريكية بنقل سفارتها من “تل أبيب” إلى القدس والاعتراف بالمدينة المحتلة عاصمة لـ”إسرائيل”، وتسببت الخطوتان في استنكار دولي.

وأعلنت الولايات المتحدة أيضًا في تشرين الأول/أكتوبر الماضي أنها ستغلق قنصليتها في القدس، التي يستخدمها الفلسطينيون بالأساس، وستحل محلها إدارة منفصلة بالسفارة الجديدة.

وذكرت متحدثة باسم السفارة الأمريكية في أوائل تشرين الآخِر/ نوفمبر “في مرحلتها الأولى، كانت السفارة في القدس تضم مكتبًا للسفير وعددًا صغيرًا من العاملين” مضيفة أنه ستستكمل “المرحلة الثانية” من المباني بحلول صيف 2019، وستسمح بنقل المزيد من الموظفين من “تل أبيب”.