“فيسبوك” تحذف صور أعضاء القوة الإسرائيلية الخاصة

       

رام الله- رام الله مكس
قال نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، إن إدارة شركة “فيسبوك” حذفت صور أعضاء القوة الإسرائيلية الخاصة التي نشرتها كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس قبل يومين، ومنعت تداولها أيضا عبر المراسلات الخاصة.

وحذفت إدارة “فيسبوك” كذلك حسابات شخصية لعدد من النشطاء، بعد نشرهم صور الجنود الإسرائيليين، الذين نفذوا عملية توغل شرق مدينة خانيونس، قبل أن تكتشفهم المقاومة الفلسطينية ويدور اشتباك مسلح معهم، ما أسفر عن استشهاد سبعة من كتائب القسام بينهم القيادي نور بركة، إلى جانب مقتل قائد القوة الإسرائيلية وإصابة آخرين.

وكتب المختص في الإعلام الجديد خالد صافي على صفحته في “فيسبوك”: “استجابة لضغوط الاحتلال الإسرائيلي، فيسبوك تحذف المنشورات التي تحتوي على صور المطلوبين للمقاومة، وتغلق مجموعة من الحسابات التي نشرت تلك الصور”. 

ووجه صافي نصائح للنشطاء الفلسطينيين، قائلا لهم: “لا تتوقف عن مساندة المقاومة ودعمها، فهذا شرف عظيم، وحسابك المغلق لا يفيد ومنشوراتك المحذوفة لن تصل، فحاول نشر الصور في التعليقات وليس في المنشور نفسه”.

ورأى صافي أن “الجهات الإعلامية الفلسطينية مطالبة بالدفاع عن المحتوى الفلسطيني”، متسائلا: “أين دور الجهات الرسمية الفلسطينية والعربية في بناء جبهة ضغط على هذه المنصات الرأسمالية لصالح القضية الفلسطينية؟”.

وكانت كتائب القسام دعت جميع “أبناء شعبنا في كل أماكن تواجده إلى التواصل لتقديم أي معلومات بخصوص هذه الصور، من خلال التواصل المباشر مع أقرب قيادة ميدانية للقسام”، أو عبر بريد إلكتروني وأرقام تواصل وضعها في البيان.